زيدان: لن أرحل سوى بهذه الحالة.. ولست نادماً!

زيدان: لن أرحل سوى بهذه الحالة.. ولست نادماً!
زيدان: لن أرحل سوى بهذه الحالة.. ولست نادماً!

دافع المدير الفني لريال مدريد عن خياراته في مباراة الأخيرة (2-1) التي ودع بها فريقه .

وخلال المؤتمر الصحفي السابق لمباراة مع مضيفه المقررة السبت ضمن الجولة الـ21 من الليغا، قال زيدان: "النتائج أهم شيء في ، اللاعبون يقدمون أقصى ما لديهم في كل مباراة، لكن على مدار العام، المستوى يرتفع وينخفض".

وتابع: "سنستمر بنفس الرغبة في الفوز، والحل الوحيد هو العمل والتعلم من الأخطاء، وكما قال كريستيانو، أمامنا مباراة مهمة أمام فالنسيا، غدا، وهدفنا سيكون الحصول على الثلاث نقاط".

وأردف: "كل شخص لديه فيما يقول، سواءً كنت أفضل أو أسوأ مدرب، لن يتمكن أحد من نزع الشغف من شخصيتي.. أحاول تطوير نفسي كمدرب، والطاقم الفني يرى أننا قمنا ببعض الأمور الجيدة، لكن الجميع محبط بسبب النتائج".

واعترف زيدان: "أنا الذي أتحمل مسؤولية الهزيمة أمام ليغانيس، لم أقدم التحفيز اللازم للاعبين في المباراة، خاصةً في الشوط الأول كنا سيئين للغاية.. لم نقدم أي شيء نستحق عليه الفوز، ولكن إذا عاد بي الزمن للوراء سأدفع بنفس المجموعة.. لقد أعربت عن سعادتي بهم في بداية الموسم، واليوم أجدد ثقتي فيهم".

وواصل بقوله: "الفوز في عدة مباريات بشكل منتظم سيساهم في تغيير الوضع الحالي.. المشكلة أننا لم نفز على ملعبنا، بعدما حققنا الفوز في مباراة الذهاب، لست أنا فقط من يرى أن هناك أمور إيجابية بالفريق".

وعن قدرة المجموعة الحالية على الفوز بدوري أبطال أوروبا، قال: "دعونا نتحدث عن مباراة الغد، في هذا النادي الأمور تتغير كثيرا، ولكن الموقف الثابت هو الفوز بكل البطولات.. كل ما أستطيع قوله إننا سنحارب لنقدم كل ما لدينا في دوري الأبطال".

وأضاف المدرب: "أشعر أن لدي القدرة على تغيير الأوضاع، لا أعتقد أن اللاعبين لا تصلهم أفكاري، فلو كان هذا ما يحدث سأرحل فورا عن الفريق.. اللاعب المحترف يعلم أن كرة القدم، لا تعطيه فترات رائعة طوال الوقت، ومن الطبيعي أن يمر بفترات سيئة".

وتابع قائلًا: "تلقيت الدعم من النادي والرئيس، ورغم أنني لست سعيدًا بالانتقادات، لكن عندما تمر بفترات سيئة عليك أن تتقبلها".

واختتم: "لا أضمن الوصول لنهائي دوري الأبطال، لكن بعد الهزيمة أمام ليغانيس، لا زلت أرى نفس الحماس في نفوس اللاعبين، وعندما يبدأ المران أشاهد الكثير من الإيجابية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى