هل يصبح بيكيه رئيساً لبرشلونة أم رجلَ سياسة؟!

هل يصبح بيكيه رئيساً لبرشلونة أم رجلَ سياسة؟!
هل يصبح بيكيه رئيساً لبرشلونة أم رجلَ سياسة؟!

أكد الدولي الإسباني جيرارد بيكيه مدافع الاثنين بعد الإعلان رسميًا عن تمديد بقائه في صفوف الفريق الكتالوني، أنه لو كان لم يتوصل لاتفاق حول تجديد عقده مع البلوغرانا فإنه كان سيعتزل اللعب على الأرجح حين يبلغ 32 عاما في 2019 عند انتهاء عقده القديم.

وقال اللاعب: "لا زلت ألعب ، لأنني ألعب في البارسا.. ليس لدي الدافع لارتداء قميص آخر أو المنافسة في مكان مختلف، لو لم نتوصل لاتفاق للتجديد بالطبع كنت لأغادر.. الأمر الآن هو: إما برشلونة أو لا شيء".

وبعد توقيع عقده الجديد حتى 2022 وبشرط جزائي 500 مليون يورو، شارك بيكيه في جلسة تصوير على أرضية ملعب كامب نو مرتديًا بذلة وربطة عنق، وليس زي اللعب كما تجري العادة عند توقيع العقود الجديدة.

وكشف بيكيه أنه لن يتجه للسياسة بعد اعتزال كرة القدم، حيث لا يرى نفسه في ذلك الوسط، ملمحا إلى أنه قد يسعى لرئاسة البارسا وهو المنصب الذي لم يخف قط أنه يروق له.

وسيكون عمر بيكيه عند انتهاء عقده الجديد 35 عاما، لكن جوسيب ماريا بارتوميو بدا واثقًا من توقيع عقد آخر حين أكد: "لن يكون هذا آخر تجديد له".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة