مانشستر سيتي وليفربول.. صراع الأمتار الأخيرة

مانشستر سيتي وليفربول.. صراع الأمتار الأخيرة
مانشستر سيتي وليفربول.. صراع الأمتار الأخيرة

يبدأ العد العكسي نحو لقب اعتبارًا من الجمعة، والأفضلية أصبحت لمانشستر سيتي الذي بات سيد مصيره بعد تربعه على الصدارة بفوزه بمباراته المؤجلة ضد جاره مانشستر يونايتد 2-صفر الأربعاء.

وبعد أن حلم طوال الموسم بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ 1990، يجد ليفربول نفسه في حالة معنوية لا يحسد عليها قبل مباراته الجمعة مع ضيفه هادرسفيلد الهابط إلى الدرجة الأولى، وذلك بعد تنازله عن الصدارة لصالح سيتي قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم.

وسيكون على المدرب الألماني يورغن كلوب تحفيز لاعبيه وحضهم على عدم الاستسلام حتى الرمق الأخير من الموسم، على أمل أن يتعثر سيتي في الأمتار الأخيرة من أجل محاولة تعويض فارق النقطة والفوز باللقب الذي طال انتظاره.

ويدخل ليفربول الى مباراة الجمعة أمام فريق خرج مهزوما من المراحل السبع الماضية ولم يذق طعم الفوز سوى ثلاث مرات هذا الموسم، وذهنه في “كامب نو” حيث يحل الأربعاء ضيفًا على الإسباني في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة .

أكد قلب دفاع ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك أن فريقه سيحاول المحافظة على رباطة جأشه في سباق الأمتار الأخيرة على اللقب.

وتابع الهولندي في حديث لموقع النادي “تحاول المحافظة على رباطة جأشك، وأعتقد أننا حققنا تحسنا في هذا المجال خلال تقدم الموسم. علينا وحسب أن نواصل القيام بما نقوم به…”.

ورأى “أن الأمر الوحيد الذي بإمكاننا فعله هو مواصلة اللعب والفوز… نحتاج إلى الجميع، نحتاج إلى المشجعين… وسنرى كيف ستنتهي عليه الأمور”.

ومن المؤكد أن الأجواء في أصبحت بعد مباراة الأربعاء ضد الجار اللدود يونايتد أكثر حماسة، لكن المدرب الإسباني لأبطال الموسم الماضي جوسيب حض لاعبيه بعد الانتصار الغالي جداً في “أولد ترافورد” على الحفاظ على هدوئهم.

وبعد الخروج القاسي من الدور ربع النهائي لدوري الأبطال على يد الغريم المحلي توتنهام، يسعى غوارديولا إلى إنهاء الموسم بأفضل طريقة من خلال احراز الثلاثية المحلية.

وقال الإسباني بعد الفوز على يونايتد بهدفي البرتغالي برناردو سيلفا والبديل الألماني لوروا سانيه “من المهم أن نبقى هادئين. لم نصبح بعد أبطالاً للدوري ولا تزال أمامنا ثلاث مباريات صعبة. الأمر (المنافسة) مذهل بالنظر إلى عدد النقاط الذي جمعناه نحن وليفربول”.

وتبقى للفريقين ثلاث مباريات حتى نهاية الموسم، اذ يخوض ليفربول مباراتين على أرضه ضد هادرسفيلد وولفرهامبتون، تتوسطهما زيارة إلى نيوكاسل، بينما يخوض سيتي مباراتين خارج أرضه ضد بيرنلي وبرايتون، تتوسطهما استضافة ليستر سيتي.

وبعيداً عن صراع اللقب، تتجه الأنظار الأحد إلى ملعب “أولد ترافورد” حيث يحظى مانشستر يونايتد بفرصة أخيرة لمحاولة التأهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل من خلال الفوز على ضيفه تشيلسي، صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى المسابقة القارية.

وتجمد رصيد يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس، بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي الذي تمكن من المحافظة على المركز الرابع بفضل سقوط غريمه اللندني أرسنال الخامس على أرض ولفرهامبتون 1-3 في مباراة أقيمت الأربعاء أيضاً ومؤجلة من المرحلة 31.

وسيحاول أرسنال التعويض حين يحل الأحد ضيفاً على ليستر سيتي، فيما يبدو توتنهام مرشحاً لتعزيز مركزه الثالث حين يتواجه السبت على ملعبه الجديد مع جاره اللندني وست هام الحادي عشر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى