مانشستر سيتي على بعد فوز من اللقب

مانشستر سيتي على بعد فوز من اللقب
مانشستر سيتي على بعد فوز من اللقب

عانى حامل اللقب قبل تخطي ضيفه ليستر سيتي 1-0، في المرحلة 37 قبل الأخيرة من الممتاز الإثنين.

وسجل الهدف قائد الفريق، البلجيكي فينسنت كومباني من تسديدة قوية في الدقيقة 70 ليعود الفريق إلى قمة الدوري الإنكليزي، معيداً الفارق عن ليفربول إلى نقطة واحدة 95 لسيتي و94 لليفربول.

وستتجه الأنظار يوم الأحد القادم إلى المرحلة الأخيرة حيث سيقابل سيتي خارج ملعبه برايتون أما الريدز فيستقبلون على ملعبهم ولفرهامبتون.

بدوره استقر ليستر سيتي في المركز التاسع برصيد 51 نقطة.

فريق المدرب الإسباني جوسيب حقق فوزه الثالث عشر توالياً في الدوري، ليصبح أول فريق في تاريخ الدوري الممتاز يحقق سلسلة من 12 انتصاراً أو أكثر مرتين بحسب “أوبتا” للاحصاءات.

لكن هذا الإنجاز لا يعني الكثير بالنسبة لسيتي بل كل ما يهمه أن يخرج منتصراً الأحد من ملعب برايتون ليتوج باللقب، على أمل أن يضيف اليه أيضاً لقب مسابقة الكأس التي يخوض مباراتها النهائية ضد واتفورد في 18 الحالي، بعد أن سبق له إحراز درع المجتمع التي تسبق انطلاق الموسم وكأس الرابطة أيضاً.

أما ليفربول، الحالم بلقبه الأول في الدوري منذ 1990، فيختتم موسمه على أرضه في اليوم ذاته ضد ولفرهامبتون مع الأمل بأن يسديه برايتون خدمة مستبعدة لاسيما أنه خرج مهزوماً من مبارياته الأربع الأخيرة مع الـ”سيتيزينس”، كما أنه يخوض اللقاء دون حافز كونه ضمن بقاءه في الدوري الممتاز بتقدمه في المركز السابع عشر بفارق 5 نقاط عن كارديف سيتي الذي هبط بصحبة فولهام وهادرسفيلد الى الدرجة الأولى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس نابولي يؤكد اهتمامه بالتعاقد مع جيمس رودريغيز
التالى مدرب توتنهام: يجب أن نستمتع ونحن نكتب التاريخ أمام ليفربول