أخبار عاجلة
71 مليون نازح ولاجئ في العالم في أواخر 2018 -
كنعان: نطمح لإنهاء دراسة الموازنة نهاية الشهر -
ابو سليمان: لقاء الحريري وباسيل “نافع” -
ما هو سرّ سيارة الـ”رابيد” في الضاحية؟ -
مسح الشاطئ اللبناني: إسبح… لا تسبح! -

خسارة ثنائي الصدارة في المرحلة الأخيرة

خسارة ثنائي الصدارة في المرحلة الأخيرة
خسارة ثنائي الصدارة في المرحلة الأخيرة

أنهى سان جيرمان البطل وليل الوصيف الموسم بخسارة أمام مضيفيهما رينس ورين بنتيجة واحدة 1-3 الجمعة في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من لكرة القدم.

ولحق كان بغانغان إلى الدرجة الثانية بخسارته أمام ضيفه بوردو صفر-1، فيما يلعب ديجون الدور الفاصل بعد إنهائه الموسم في المركز الثامن عشر بفوزه على تولوز 2-1.

في المباراة الأولى، أنهى سان جيرمان موسمه بخسارة أمام رينس 1-3 في لقاء فشل فيه نجمه كيليان مبابي في تسجيل أكثر من هدف واحد رفع به غلته هذا الموسم إلى 33 هدفا وتبخرت بالتالي آماله في اللحاق بهداف الدوريات الأوروبية نجم الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل (36 هدفا).

وخاض باريس سان جيرمان المباراة في غياب نجمه البرازيلي الموقوف والذي سيلتحق السبت بمنتخب بلاده الذي يستعد لاستضافة كوبا أميركا قبل 3 أيام من الموعد الذي كان محددا لانضمامه الى تشكيلة السيليساو وهو 28 ايار الحالي.

وكان الباريسي الطرف الأفضل في بداية المباراة لكن سرعان ما تراجع أداؤه أمام الاندفاع الحماسي الكبير للاعبي أصحاب الأرض الذين كادوا يفتتحون التسجيل بتسديدة قوية “على الطاير” لريمي أودان من داخل المنطقة تصدى لها الحارس الايطالي المخضرم جانلويجي بوفون وارتدت منه الى الدفاع الذي شتتها (22).

ونجح الغاني بابا عبد الرحمن في افتتاح التسجيل لرينس عندما تلقى كرة من أودان داخل المنطقة فسددها زاحفة من زاوية ضيقة بين ساقي الحارس بوفون (36).

وعزز ماتيو كافارو تقدم رينس بتسديدة قوية زاحفة بيمناه من داخل المنطقة ومن زاوية مغلقة لمسها بوفون بيديه وارتدت من القائم الأيمن البعيد داخل الشباك (56).

وقلص مبابي الفارق عندما استغل كرة رأسية للأوروغوياني اثر تمريرة عرضية من الارجنتيني دي ماريا فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (59). وهو الهدف الـ33 لمبابي هذا الموسم.

وختم الأرجنتيني بابلو شافاريا المهرجان بهدف ثالث اثر هجمة مرتدة فانفرد ببوفون وتابعها على يساره (90+4).

وفي الثانية، كان رين البادئ بالتسجيل عبر السنغالي مياي نيانغ في الدقيقة 16 من ركلة جزاء، ورد ليل في الدقيقة 35 بواسطة لويك ريمي، قبل أن يسجل رين هدفين في الشوط الثاني بواسطة السنغالي إسماعيلا (59) ونيانغ (71).

وحافظ موناكو على مكانه في دوري الدرجة الأولى رغم الخسارة 2-صفر أمام مستضيفه نيس بعد أن كان قريبا من الهبوط.

ويحتل موناكو المركز 17 برصيد 36 نقطة متفوقا بنقطتين على ديجون الذي سيواجه لنس في ملحق الهبوط والصعود بعد فوزه على ضيفه تولوز 2-1.

وسينضم كان إلى غانغان الهابط بالفعل إلى دوري الدرجة الثانية الموسم المقبل بعد خسارته 1-صفر على أرضه أمام بوردو ليحتل المركز قبل الأخير في الترتيب برصيد 33 نقطة.

واستغل ديجون خسارة كان للارتقاء إلى المركز الثامن عشر الذي يخوله خوض الدور الفاصل مع ثالث الدرجة الثانية، بفوزه على ضيفه تولوز 2-1.

وقلب ديجون تخلفه بهدف بافود دياكيتي (33) إلى فوز بهدفين للدولي التونسي عيم السليتي (58) وجوليو تافاريس من الرأس الأخضر (62).

وأفلت ليون من الخسارة أمام نيم وخرج فائزا 3-2.

بكر ليون بالتسجيل عبر مهاجمه الإيفواري ماكوسيل كورنيه (6)، لكن رد اصحاب الارض لم يتأخر وجاء بعد 5 دقائق بواسطة رينو ريبار (11) قبل أن يمنحهم أنطونان بوبيشون التقدم (45+3).

وقلب ليون الطاولة في الدقيقتين الأخيرتين بتسجيله هدفين عبر كورنيه (89) وموسى ندومبيلي (90+1).

وفي باقي المباريات، فاز مرسيليا على مونبلييه 1-صفر، وأميان على غانغان 2-1، وتعادل أنجيه مع سانت اتيان 1-1، وخسر نانت أمام ستراسبورغ صفر-1.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مدرب توتنهام: يجب أن نستمتع ونحن نكتب التاريخ أمام ليفربول