أخبار عاجلة
إنقاذ مركب معطل قبالة انفه على متنه 32 سوريا -

من فضيحة التلاعب 1927 إلى العودة التاريخية..ديربي "ديلا مولي"

من فضيحة التلاعب 1927 إلى العودة التاريخية..ديربي "ديلا مولي"
من فضيحة التلاعب 1927 إلى العودة التاريخية..ديربي "ديلا مولي"
مرّت السنوات وتبدلت أحوال نادي تورينو عما كانت عليه سابقاً، هبط الفريق إلى الدرجة الثانية ثم عاد، ورغم كل ذلك بقي صراعه التاريخي مع يوفنتوس قائماً حتى اللحظة، واليوم ينتظر الجميع ديربي "ديلا مولي" ومعه نروي بعض القصص التاريخية.

الفضيحة الشهيرة
يعلم الجميع أن كرة القدم الإيطالية مرّت بكثير من فضائح التلاعب بالنتائج على غرار "التوتونيرو 1980" و"الكالتشيوبولي 2006"، لكن الفضيحة الأولى كانت في عام 1927، حينها سُحب الدوري من تورينو بسبب ما قام به لاعب يوفنتوس لويجي أليماندي، إذ تلقى الأخير رشوة من مدير تورينو بلغت 50 ألف ليرة من أجل بيع المباراة، وبالفعل خسر اليوفي 2-1 وحين ذهب المدافع الإيطالي للمطالبة بالـ25 ألف ليرة المتبقية من الدفعة، رفض مسؤول تورينو طلبه، وقد سمع أحد الصحافيين في جريدة "تيفون" المواجهة التي حصلت حينها لتنشر المعلومات في اليوم التالي، فسُحب الدوري من تورينو، وتقرر إيقاف أليماندي مدى الحياة قبل أن يصدر قرار عفو عنه ليوقع مع نادي أمبروزيانا.

تخريب القبر
يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول 1967 توفي الحارس جيجي ميروني بعد وقت قصير من نهاية مباراة تورينو أمام سمبدوريا، حينها كان ابن الـ24 ربيعاً يقطع طريق "كوروس رو أمبيرتو" مع زميله فابريزيو بوليتي، إلا أن القدر شاء أن تصدمه سيارة ويتوفى في حين أصيب الثاني بقدمه، وشهدت جنازته مشاركة جماهيرية كبيرة، وبعد أيامٍ من ذلك التقى تورينو ويوفنتوس في الديربي حينها انتصر الأول برباعية نظيفة يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول، لكن فئة قليلة من جماهير البيانكونيري قامت بتخريب قبره في حادثة مؤسفة للغاية.

سرقة هانسن
كان اللاعب الدنماركي جون هانسن قريباً جداً من التوقيع لنادي تورينو، لكن بشكل مفاجئ تبدلت الأمور، إذ أقدم رئيس نادي يوفنتوس حينها ومدير شركة فيات للسيارات جياني أنييلي على الاتصال برئيس نادي "بولدكلوبن فريم" وأنهى معه الصفقة وذلك بسبب رغبته الكبيرة في التوقيع معه، وبالفعل حصل ذلك يوم 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 1948 بمبلغ 23,500 دولار أميركي وحصل اللاعب على القميص رقم 10 وشارك بعدها بأيام أمام باري، وهذا الأمر اعتبر حينها حرباً جديدة بين الفريقين الإيطاليين.

أعمال الشغب
صحيحٌ أن تورينو غاب عن منصات التتويج لسنوات طويلة وهو الآن الفريق الثاني في المدينة بعد يوفنتوس الذي يعتبر زعيم الكرة هناك، إلا أن الجماهير لا يمكن أن تتأثر بذلك، إذ يبقى العداء قائماً بين "الهوليغانز" أو "الألتراس"، فعام 2007 تحولت الشوارع قبل الديربي إلى ساحة حرب بين جماهير الفريقين، حينها تدخلت الشرطة الإيطالية لضبط الأمور قبل تطورها، ألقي القبض على 40 مشجعاً وتعرض اثنان من الشرطة للإصابة.

الهدف الأسرع
في إحدى المرات قال ماريو ريغامونتي: "فالنتينو ماتزولا هو نصف الفريق، والنصف الآخر هو نحن البقية مجتمعين". كان تورينو في فترة الأربعينيات أفضل فريق إيطالي، استطاع التتويج بلقب الدوري في عدة مناسبات ومع ماتزولا رفع اللقب 5 مرات، قبل كارثة "سوبرجا الجوية" ووفاة طاقم فريق التوروس، لكن الجميع يذكر أن صاحب الهدف الأسرع في الديريي هو فالنتينو، والذي نجح في هزّ شباك يوفنتوس بعد مرور دقيقة واحدة يوم 18 يونيو/ حزيران 1944.

العودة التاريخية
يوم 27 مارس/ آذار 1983 وعلى ملعب "تورينو" الأولمبي شهدت الجماهير مباراة تاريخية لا يمكن أن تنسى، حينها تقدم يوفنتوس في الدقيقة الخامسة عشرة عن طريق باولو روسي، قبل أن ينجح زميله الفرنسي ميشيل بلاتيني في الدقيقة 65 في تعزيز النتيجة، لم يكن أحد يظن أن الوقت مناسب لعودة تورينو في المباراة لكن بظرف ثلاث دقائق مجنونة تبدلت الأمور، هدف أول من جوسيبي دوسينا في الدقيقة 70 قبل هدف ثانٍ من أليساندرو بونيسو (د.72) وبعدها هدفٌ ثالث في الدقيقة 73 من فورتوناتو توريزي.


اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الجزائري فيغولي يواصل التألق وتسجيل الأهداف في الدوري التركي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة