تشيلي حُرمت من المونديال بـ"نيران إدارية صديقة"

تشيلي حُرمت من المونديال بـ"نيران إدارية صديقة"
تشيلي حُرمت من المونديال بـ"نيران إدارية صديقة"
فشل المنتخب التشيلي في حجز مكان له بين منتخبات الجنوبية المتأهلة للمونديال، وذلك بعد الخسارة أمام البرازيل في المباراة الأخيرة بثلاثة أهداف نظيفة، ولكن احتلالها للمركز السادس بالتساوي مع بيرو، جاء بسبب شكوى قدمها الاتحاد التشيلي ضد بوليفيا، واستفاد منها نظيره البيروفي.

وكان الاتحادان التشيلي والبيروفي قد تقدما بطلب للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لاعتبارهما فائزين بمواجهتيهما أمام بوليفيا، بسبب خطأ إداري، بعد إشراك لاعب بشكل غير شرعي، وهو نيسلون كابريرا، الذي مثّل باراغواي في السابق، وهو ما وافق عليه اتحاد أميركا الجنوبية.

وتعادلت تشيلي في مباراتها مع بوليفيا، بينما فازت الأخيرة على بيرو بهدفين نظيفين، وهي النتيجة التي تم إلغائها وتم اعتبار خصمي بوليفيا فائزين، لتضاف نقطتان إلى رصيد "لا روخا اللاتيني" وثلاث نقاط إلى "لوس إنكاس".

وكان فارق النقطة التي حصدتها بيرو فاصلة في مسيرتها بالتصفيات، لتتأهل إلى الملحق لمواجهة منتخب نيوزيلندا، بعد التعادل مع كولومبيا في الجولة الأخيرة، وذلك بفارق هدفين فقط عن تشيلي، بعد خسارتها القاسية أمام البرازيل.

وإذا كان رفض "فيفا" معاقبة بوليفيا، كان المركز الخامس سيكون من نصيب المنتخب التشيلي، وهو ما كان سيؤهله للملحق، إذ كان سيتفوق بفارق نقطة، وهو ما كان سيجنبه الدخول في حسابات معقدة مهما كانت نتيجته أمام "السيليساو".

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مشجع برازيلي يشارك في نزال MMA ويفوز بالحزام
التالى الجزائري فيغولي يواصل التألق وتسجيل الأهداف في الدوري التركي

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة