أعمال شغب وتخريب في باريس عقب خسارة سان جيرمان

أعمال شغب وتخريب في باريس عقب خسارة سان جيرمان
أعمال شغب وتخريب في باريس عقب خسارة سان جيرمان

كشفت الشرطة بالعاصمة الفرنسية يوم الاثنين، أنها ألقت القبض على 148 شخصا خلال أعمال شغب اندلعت، مساء الأحد، عقب هزيمة باريس سان جيرمان الفرنسي أمام بايرن ميونخ الألماني.

وخسر سان جيرمان أمام بايرن صفر - 1 مساء الأحد في المباراة النهائية لبطولة لكرة القدم بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

وذكرت شرطة باريس في تغريدة عبر موقع "" للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت في وقت مبكر من صباح الاثنين، أنها ألقت القبض على 83 شخصا في أحداث الشغب التي اندلعت بالعاصمة الفرنسية عقب هذه الهزيمة، ثم أعلنت بعدها وصول عدد الأشخاص المقبوض عليهم إلى 148.

وأبدى المشجعون، الذين أثاروا الشغب، خيبة أملهم لهذه الخسارة وذلك خلال تجمعهم بالقرب من استاد "بارك دو برنس" أو "حديقة الأمراء" وكذلك بالقرب من قصر الإليزيه.

وشهدت أحداث الشغب مصادمات مع الشرطة حول الاستاد، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المحتشدين الذين اصطحبوا معهم الألعاب النارية.

وقام مثيرو الشغب بحرق بعض إطارات السيارات وحطموا النوافذ والمتاجر في شارع الشانزليزيه.

وأعلنت الشرطة أيضا فرض غرامات مالية بحق 404 أشخاص بسبب عدم ارتداء الكمامات في أماكن كان ارتداء الكمامة فيها إجباريا.

وفي المقابل ، نزل المشجعون في مدينة ميونخ الألمانية إلى الشوارع للاحتفال بفوز فريقهم باللقب الأوروبي واستكمال الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الحالي.

وهذه هي المرة الثانية التي يستكمل فيها بايرن الثلاثية في موسم واحد حيث نجح في هذا عام 2013.

واندفع مئات المشجعين سريعا إلى شارع ليوبولد بوسط مدينة ميونخ حيث يشتهر هذا المكان باحتفالات السيارات ، وأطلق البعض أبواق السيارات فيما لوح آخرون بالأعلام بطول الشارع.

وأشارت الشرطة الألمانية إلى أن الوضع هادئ وأن معظم المشجعين تصرفوا بعقلانية. وقال متحدث باسم الشرطة :بشكل عام ، لم تكن هناك أي مشاكل كبيرة.

وأضاف المتحدث أنه جرى الدفع بـ150 شرطيا إضافيا للتأمين في ظل تزايد أعداد المشجعين في الشوارع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى