نيمار يعترف: تصرفت كـ"الأحمق" في مباراة مرسيليا

نيمار يعترف: تصرفت كـ"الأحمق" في مباراة مرسيليا
نيمار يعترف: تصرفت كـ"الأحمق" في مباراة مرسيليا

اعترف النجم البرازيلي بأنه تصرف كـ"الأحمق" في كلاسيكو الذي خسره فريقه سان جيرمان على أرضه الأحد أمام غريمه مرسيليا داعيا في الوقت ذاته المسؤولين لبذل جهد أكبر في مكافحة العنصرية بعد اتهامه المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بنعته بالقرد، وهو ما نفاه الأخير.

وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين أرغم الحكم على إشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الاول، وتسع في الثاني، وطرد الحكم 5 لاعبين من الفريقين في الشوط الثاني أحدهم كان نيمار، قبل أن يشتكي من تعرضه إلى إساءة عنصرية من قبل اللاعب الإسباني.

وأقر نيمار مساء الاثنين بأنه سيقبل العقوبة التي من المتوقع أن تكشفها لجنة الانضباط في رابطة الدوري الأربعاء، وكتب عبر "": تمردت. عوقبت بالبطاقة الحمراء لأني أردت ضرب شخص أساء إلي، اعتقدت أنه ليس بإمكاني المغادرة دون القيام بشيء لأني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، لم يلاحظوا الإساءة العنصرية أو تجاهلوا الحقيقة.

وتابع نيمار: في رياضتنا، الاهانات، الشتائم جزء من اللعبة، من النزاع. لا يمكنك أن تكون رقيقاً. أتفهم هذا الرجل (ألفارو غونزاليس) جزئيا، كل شيء جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب غير مقبولين.

وتساءل: هل كان يتوجب علي أن أتجاهل الإهانة؟، لا أعرف بعد... اليوم، وبهدوء، أقول نعم، لكن خلال المباراة طالبت ورفاقي من الحكام المساعدة وتم تجاهلنا، أقبل عقابي لأنه كان يتوجب علي أن أتبع طريق النظيفة. آمل من ناحية أخرى أن يعاقب الجاني أيضا.

ويرى نيمار أن العنصرية موجودة، وزاد: إنها موجودة، لكن علينا أن نوقفها. لا مزيد من العنصرية، كفى !. غونزاليس كان أحمق، وأنا تصرفت كأحمق لأني سمحت له بأن يورطني في ذلك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى