إنتر ميلان يلاقي فيورنتينا متسلحاً بصفقاته الجديدة

إنتر ميلان يلاقي فيورنتينا متسلحاً بصفقاته الجديدة
إنتر ميلان يلاقي فيورنتينا متسلحاً بصفقاته الجديدة

رغم كونه بطل سابق ليوفنتوس، سواء كلاعب أو مدرب، يرغب أنطونيو كونتي المدير الفني الحالي لإنتر ميلان أن يكون فريقه هو المنافس الأقوى والأكثر شراسة ليوفنتوس في محاولته للفوز بلقب الدوري الإيطالي للموسم العاشر على التوالي.

ويبدو أن انتقال التشيلي أرتورو فيدال إلى صفوف انتر قادما من الإسباني لبى كثيرا من الاحتياجات الخططية لدى كونتي الذي يفتتح فريقه مسيرته في الموسم الجديد للدوري الإيطالي غدا السبت بالمواجهة مع فيورنتينا في المرحلة الثانية من المسابقة.

وتأخرت بداية الموسم الحالي للدوري الإيطالي بسبب تأخر نهاية الموسم الماضي نتيجة توقف المنافسات في منتصف الموسم بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

كما تأجلت مباراة انتر أمام مضيفه بينيفينتو في المرحلة الأولى من المسابقة إلى الأربعاء المقبل بسبب وصول الفريق إلى نهائي مسابقة الدوري الأوروبي وتأخر انتهاء المسابقة الأوروبية حيث خاض الفريق النهائي الأوروبي في 21 أغسطس الماضي وإن خسر الفريق النهائي 2 - 3 أمام إشبيلية الإسباني.

ورغم حصوله على المركز الثاني في الدوري الإيطالي الموسم الماضي بفارق نقطة واحدة خلف يوفنتوس وبلوغه نهائي الدوري الأوروبي في أول موسم له مع إنتر، هدد كونتي بالرحيل عن تدريب الفريق إلا في حالة تدعيم النادي لصفوف الفريق ببعض النجوم الجدد المميزين.

وشعر كونتي بالسعادة هذا الأسبوع لتعاقد النادي مع فيدال لاعب خط وسط برشلونة ، والذي فاز تحت قيادته بلقب الدوري الإيطالي ثلاث مرات سابقة عندما كان كونتي مدربا ليوفنتوس الفريق الأسبق لفيدال. كما ضم إنتر اللاعب المغربي الدولي أشرف حكيمي واللاعب الروسي المخضرم ألكسندر كولاروف.

وكتب فيدال على موقع "" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت: "أخوض هذه المغامرة الجديدة بحماس... أشكر انتر على ثقته بي. أشكر النادي وزملائي الجدد على ترحابهم الحار بي. لنأمل أن نفوز سويا بكثير من الألقاب. إلى الأمام انتر".

كما استعاد انتر اللاعبين إيفان بيريسيتش وجواو ماريو ودالبيرت ورادجا ناينغولان بعد انتهاء إعاراتهم لأندية أخرى ، ولكنه قد يبيعهم خلال فترة الانتقالات الحالية التي تمتد حتى الخامس من تشرين أول/أكتوبر المقبل.

ويتطلع كونتي إلى إنهاء هيمنة يوفنتوس الذي سبق له أيضا الفوز معه بخمسة ألقاب في الدوري الإيطالي ولقب واحد في دوري الأبطال الأوروبي عندما كان لاعبا ضمن صفوفه. وينتظر أن يواصل كونتي الاعتماد على البلجيكي النشيط روميلو لوكاكو في قيادة هجوم الفريق بجوار الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والمخضرم التشيلي أليكسيس سانشيز. كما تأجلت مباراتا أتالانتا وسبيزيا الصاعد الجديد لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم في المرحلة الأولى من المسابقة بسبب تأخر نهاية الموسم الماضي بالنسبة لكليهما.

ويحل أتالانتا ضيفا على تورينو غدا السبت في افتتاح مباريات المرحلة الثانية ثم يحل ضيفا على لاتسيو يوم الأربعاء المقبل في مباراته المؤجلة من المرحلة الأولى. ويستضيف سبيزيا فريق ساسولو بعد غد الأحد ثم يحل ضيفا على أودينيزي يوم الأربعاء المقبل في المباراة المؤجلة.

وكان يوفنتوس استهل حملة الدفاع عن لقبه المحلي بالفوز 3 - صفر على سامبدوريا في أول مباراة ليوفنتوس بقيادة مدربه الجديد أندريا بيرلو صانع ألعاب الفريق سابقا. ويبدو أن يوفنتوس أكمل صفوفه هذا الأسبوع بضم المهاجم الإسباني الدولي ألفارو موراتا من أتلتيكو مدريد الإسباني على سبيل الإعارة.

وكان فيدال قضى أربعة مواسم في صفوف يوفنتوس وساعد الفريق في 2012 على افتتاح مسلسل ألقابه التسعة التي أحرزها في الدوري الإيطالي خلال المواسم التسعة الماضية على التوالي. وقال موراتا ، الذي خاض واحدا من موسميه السابقين في يوفنتوس بجوار فيدال: "الموسم الأول كان رائعا... أثق بأنني سأكون لاعبا أفضل الآن. تطورت من عدة وجوه. وأعتقد أنها ستكون تجربة أخرى رائعة".

ويمثل انضمام موراتا استكمالا مميزا لخط هجوم يوفنتوس القوي الذي يضم أيضا المهاجم البرتغالي المخضرم الذي سبق له اللعب بجوار موراتا في صفوف .

كما يضم هجوم يوفنتوس الأرجنتيني الدولي باولو ديبالا الذي يأمل في أن يكون لائقا لمباراة الفريق بعد غد الأحد أمام مضيفه روما.

وكان نابولي أيضا قدم بداية ناجحة في الموسم الحالي للمسابقة بالفوز 2 - صفر على مضيفه بارما. والآن ، يستعد نابولي لمواجهة ضيفه جنوى بعد غد الأحد.

وفي باقي مباريات المرحلة الثانية ، يلتقي سامبدوريا مع بينيفنتو وكالياري مع لاتسيو غدا السبت وفيرونا مع أودينيزي وكروتوني مع ميلان بعد غد الأحد وبولونيا مع بارما في ختام مباريات المرحلة يوم الاثنين المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى