ريال مدريد يتطلع لتعديل مساره بنقاط برشلونة في "الكلاسيكو"

ريال مدريد يتطلع لتعديل مساره بنقاط برشلونة في "الكلاسيكو"
ريال مدريد يتطلع لتعديل مساره بنقاط برشلونة في "الكلاسيكو"

بعد الهزيمة المفاجئة على يد قادش المغمور ثم الخسارة بثلاثة أهداف لهدفين أمام شاختار دونيتسك الأوكراني في ، يحتاج لتصحيح مساره يوم السبت في مباراة كلاسيكو أمام غريمه التاريخي .

ولم يظهر الريال تحت قيادة مدربه الفرنسي بالشكل المأمول في الموسم الحالي رغم نتائجه الجيدة في البداية، والتي تدهورت بمرور الوقت.

وفاز قادش الصاعد حديثا لدوري الأضواء، على ملعب ريال مدريد بهدف يوم السبت الماضي وكان بمقدوره تسجيل المزيد من الأهداف ، قبل أن يعمق شاختار جراح النادي الملكي في عقر داره حيث أنهى الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف دون رد قبل أن يرد الفريق الإسباني بهدفين في الشوط الثاني من المباراة الأول له في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وسجل لوكا مودريتش وفينيسيوس جونيور هدفي الريال لكن ذلك لم يكن كافيا لإنقاذ الفريق من هزيمة موجعة قبل أيام من الكلاسيكو.

ريال مدريد صاحب المركز الثالث واجه برشلونة على ملعب كامب نو في 2018 وتعرض لهزيمة كاسحة 1 - 5 تسببت في إقالة المدرب جولين لوبتيغي.

وفي الوقت الذي نال فيه زيدان قدر أكبر من الاحترام في النادي الملكي، وسيتم الصبر عليه أكثر من أي مدرب سابق من أجل تصحيح مسار الفريق ، فإن الهزيمة في مواجهة الكلاسيكو المقبلة ستدفع النادي إلى دوامة من الأزمات.

وقال زيدان عقب مباراة شاختار "أنا المسؤول، الشوط الأول كان سلبيا لفريقي لذا فهو أمر لم أقم به على النحو الأكمل، أنا المدرب وعلي أن أجد الحلول، عانينا بعض الشيء على كافة الأصعدة ، ولكن فوق كل شيء على مستوى الثقة، وهي الشيء الأكثر أهمية".

وأشار "الشيء المهم بالنسبة لنا الآن هو التحلي بالهدوء، كانت ليلة سيئة ... علينا تحسين الأمور".

برشلونة بدوره تعرض لأول هزيمة تحت قيادة مدربه الهولندي رونالد كومان عبر الخسارة بهدف دون رد أمام خيتافي، لكن الفريق صحح مساره واكتسح فرينسفاروش المجري بخمسة أهداف مقابل هدف في دوري أبطال أوروبا أمس الأول الثلاثاء.

وسجل البرازيلي فيليب كوتينيو هدفا في تلك المباراة ليواصل تطوره الملفت مع برشلونة بعد نهاية فترة إعارته مع بايرن ميونخ الألماني.

ولعب كوتينيو تحت رأس الحربة في الوقت الذي قام فيه الأرجنتيني ليونيل بدور المهاجم الوهمي، لكنه حتى الآن لم يسجل سوى هدفين من ضربتي جزاء خلال خمس مباريات خاضها مع برشلونة هذا الموسم.

لكن كومان لا يشعر بالقلق على الأسطورة ميسي قبل أول مواجهة كلاسيكو يخوضها وهو على رأس الجهاز الفني لبرشلونة.

وقال كومان "إذا لعب بنفس الطريقة التي قدمها (أمام فرينكفاروش) لن يكون لدي أي شكوى بشأن ليو، إنه يعمل بكل جدية ، سجل من ضربة جزاء، إذا لم يسجل ومنحنا تمريرتين حاسمتين أو ثلاثة فإننا لا يمكن أن نطلب منه المزيد".

وأكد "لدينا لاعبين يظهرون بشكل جيد في الخط الأمامي، وهذا أفضل شيء بالنسبة للمدرب، أعتقد أننا أظهرنا أن لدينا لاعبين على قدر كبير من الكفاءة في الهجوم".

ويفتقد برشلونة جهود حارسه الألماني مارك اندري تير شتيغن في ظل استمرار تعافيه من جراحة في الركبة، وكذلك يغيب خوردي البا وصامويل أومتيتي. كما يفتقد الريال العديد من لاعبيه وفي مقدمتهم داني كارفاخال ومارتين أوديغارد وادين هازارد ، كما غاب سيرخيو راموس عن مواجهة شاختار لكنه قد يلحق بالكلاسيكو. من ناحية أخرى يتطلع ريال سوسيداد المتصدر لمواصلة هيمنته عندما يستضيف هويسكا يوم الأحد.

وتنطلق المرحلة السابعة من الدوري الإسباني غدا الجمعة بمواجهة التشي مع . ويلتقي يوم السبت أوساسونا مع أتلتيك بلباو وإشبيلية مع إيبار وأتلتيكو مدريد مع ريال بيتيس. ويوم الأحد سيلتقي بلد الوليد مع ديبورتيفو ألافيس وفياريال صاحب المركز الثاني بفارق الأهداف عن سوسيداد مع قادش وخيتافي مع غرناطة. وتختتم الجولة السابعة يوم الاثنين بمباراة ليفانتي مع سيلتا فيغو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى