قذيفة "بيتي" مارتينيز تعيد البسمة إلى النصر

قذيفة "بيتي" مارتينيز تعيد البسمة إلى النصر
قذيفة "بيتي" مارتينيز تعيد البسمة إلى النصر

ضمّد النصر جراحه الغائرة بعدما أطاح مضيفه أهلي جدة بفوزه عليه 2-1، في المواجهة التي احتضنها ستاد مدينة الملك عبدالله "الجوهرة المشعة"، يوم الثلاثاء، ليصعد لنهائي كأس الملك ويضرب موعداً مع غريمه التقليدي الهلال.

وشهد الشوط الأول إثارة كبيرة بعدما أضاع الفريقين العديد من الفرص المحققة والتي بدأها الأهلي حينما أهدر مهاجمه السوري عمر السومة هدفاً محققاً حينما تلقى تمريرة متقنة من زميله سلمان مؤشر ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها وجدت الحارس الاسترالي براد جونز الذي أبعدها بصعوبة.

ورد النصر سريعاً حينما أهدر مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي تلقى تمريرة مميزة من زميله الأرجنتيني بيتي مارتينيز لينفرد بالمرمى ويسدد الكرة إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

وعند الدقيقة 19 تمكن الأهلي من افتتاح التسجيل عن طريق مهاجمه السوري عمر السومة الذي تلقى تمريرة من زميله عبدالله حسون ليسدد الكرة في شباك النصر.

وواصل الأهلي هجومه وكاد السومة أن يخطف الهدف الثاني حينما ارتقى لعرضية زميله المغربي إدريس فتوحي وحول الكرة برأسه إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

وكثّف الأهلي هجومه وأهدر لاعبه الألماني ماركو مارين هدفاً محققاً عقب تلقيه تمريرة من زميله سلمان مؤشر ليواجه المرمى ويسدد الكرة إلا أنها ذهبت خارج المرمى.

وعند الدقيقة 45+3 تمكن النصر إحراز هدف التعادل عن طريق لاعبه البرازيلي العائد مجدداً للكتيبة الصفراء بعد تلقيه تمريرة من زميله الأرجنتيني بيتي مارتينيز ليواجه المرمى ويضع الكرة في الشباك.

وفي الشوط الثاني تواصل تبادل الهجمات بين الفريقين حيث كاد الألماني مارين لاعب الأهلي أن يسجل الهدف الثاني بعدما اخترق دفاع النصر وسدد الكرة خارج المرمى.

ورد النصر وأهدر مدافعه عبدالاله العمري هدفاً محققاً عقب تلقيه عرضية من زميله خالد الغنّام ليروض الكرة بصدره ويسددها لتذهب بعيداً عن شباك الحارس محمد الربيعي.

وتواصلت مشاكل الاصابات مع البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر بعدما اضطر لتغيير لاعبه عبدالمجيد الصليهم الذي تعرض لإصابة عضلية عند الدقيقة 63 ليشرك بديلاً عنه زميله عبدالفتّاح عسيري الذي خرج بعد مرور 3 دقائق فقط بسبب الاصابة ويدخل زميله أيمن يحيى.

واستعاد الأهلي سيطرته في الربع ساعة الأخيرة خاصة بعدما أشرك مدربه الصربي فلادان لاعبه الجديد الغاني صامويل أوسو الذي شكل خطراً كبيراً على الجهة اليسرى النصراوية.

وتحسن أداء النصر في الدقائق العشر الأخيرة ونجح لاعبه الأرجنتيني بيتي مارتينيز بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 85 بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله المغربي عبدالرزاق حمد الله ليسدد الكرة قوية استقرت في شباك الحارس محمد الربيعي.

وبهذ الفوز سيلتقي النصر في نهائي كأس الملك أمام غريمه التقليدي الهلال والذي فاز على ضيفه أبها 2-صفر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى