الوحدات يكتب التاريخ ويتوج بأول لقب في دوري كرة السلة الأردني

الوحدات يكتب التاريخ ويتوج بأول لقب في دوري كرة السلة الأردني
الوحدات يكتب التاريخ ويتوج بأول لقب في دوري كرة السلة الأردني

توج فريق الوحدات بطلاً للدوري الأردني الممتاز لكرة السلة، بعدما فاز على نظيره الأرثوذكسي بنتيجة (74-68)، في اللقاء المثير الذي جمعهما مساء الأربعاء في المواجهة السادسة بينهما، لينال أول لقب في تاريخه.
ونجح الوحدات في أن يكتب اسمه في سجلات أبطال كرة السلة في لأول مرة، بعدما تمكن من هزيمة فريق الأرثوذكسي وحسم اللقب لمصلحته، قاطعا الطريق على نظيره من خوض موقعة فاصلة كانت مقررة الجمعة المقبل “جولة سابعة وفاصلة”، مسجلا فوزه الرابع على الأرثوذكسي فيما فاز الأخير في مباراتين فقط، حيث تنص تعليمات البطولة على أن يلعب طرفا المباراة النهائية سبع مباريات في سلسلة الدور النهائي، بحيث يفوز باللقب الفريق الذي يسبق الآخر بالفوز في أربع مباريات.
وشهدت مباريات الدور النهائي حضورا جماهيريا كبيرا، أسهم في إعادة الحياة لملاعب كرة السلة الأردنية، وهو الأمر الذي يحسب بشكل كبير لفريق الوحدات على الرغم من أنه حديث العهد، على عكس الأرثوذكسي العريق في اللعبة.
ودخل فريق الوحدات راكضا خلف أحلامه ومدعوما من جماهيره العريضة، بحثا عن لقب تاريخي، وقدم لاعبوه أداء لافتا تمكنوا من خلاله من حسم الفترة الأولى لصالحهم على حساب الأرثوذكسي (17-12)، بفضل التألق اللافت للمحترف اللبناني علي حيدر وزميليه خلدون أبو رقية وحمارشة.
وشهدت الفترة الثانية إثارة وندية بين الفريقين، تمكن خلالها لاعبو الأرثوذكسي من تسجيل التعادل 23-23 كما شهدت توترا جماهيريا تسبب بإيقاف المباراة لدقائق معدودة ثم تواصلت المجريات، حتى تمكن الأرثوذكسي من قلب الطاولة والتقدم بفارق خمس نقاط بفضل تألق لاعبه نادر أحمد.

وعاد التوتر ليطل برأسه من جديد بعدما تقدم الأرثوذكسي 33-30 وقبل نهاية الشوط الأول، حيث بدا مدرب الوحدات ماز تراخ غاضبا من القرارات التحكيمية، ما دفع الحكام إلى معاقبته، وهو ما أجج مدرجات الصالة وجماهير الفريقين التي ألقت المقذوفات على أرضية الملعب. وبعد توقف دام ما يقارب الـ 10 دقائق واصل الأرثوذكسي سيطرته ونجح في إنهاء الفترة الثانية بنتيجة (36-32).
وحاول الوحدات العودة بالنتيجة في الفترة الثالثة، ونجح في الوصول لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة، وتمكن صانع الألعاب محمود عابدين من تعديل النتيجة حتى تقدم الوحدات (40-38) ثم عاد عابدين لتوسيع الفارق للوحدات (42-38)، ثم قلص لاعب الأرثوذكسي ستوبر الفارق لنقطتين (43-41) لكن الوحدات بقي الأفضل في الفترة الثالثة والتي حسمها لصالحه في النهاية (56-48).
ولعب محترف الأرثوذكسي، ستوبر، دوراً بارزاً في إعادة فريقه للأجواء، حينما واصل التسجيل في سلة الوحدات في الفترة الأخيرة، حتى تمكن من تعديل النتيجة (57-57)، وارتفع مؤشر الإثارة في اللحظات الأخيرة حينما تمكن خلدون أبو رقية من منح الوحدات المقدمة مجددا بثلاثية (64-61)، ومنها عبر الوحدات في المباراة وصولا لتحقيق الانتصار التاريخي وحسم اللقاء واللقب الأول في تاريخه بنتيجة (74-68).

المصدر: ملحق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى