غضب استثنائي ولحظات مجنونة بمباراة وست هام.. شاهدوا ماذا جرى!

غضب استثنائي ولحظات مجنونة بمباراة وست هام.. شاهدوا ماذا جرى!
غضب استثنائي ولحظات مجنونة بمباراة وست هام.. شاهدوا ماذا جرى!

يحضع نادي وست هام الإنكليزي للتحقيق من قبل الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، بعد حادثة اقتحام مشجعين لملعب مباراة الفريق خلال المباراة أمام بيرنلي، السبت، في احتجاج صاخب على إدارة النادي اللندني.

وفشل رجال الأمن في "استاد لندن" في احتواء سخط جمهور وست هام، حيث اقتحم عدد منهم الملعب مرات عدة، مما أدى إلى إيقاف المباراة التي انتهت بخسارة أصحاب الأرض بثلاثية نظيفة، كما تجمع المئات منهم قرب مقاعد كبار الشخصيات التي يجلس بها المسؤولون عن الفريق في احتجاج صاخب.

وفي لحظات مجنونة، هاجم قائد وست هام، مارك نوبل، واحدا من المقتحمين وطرحه أرضا، قبل أن تتعرض إحدى سيدات الأمن في الملعب للدفع أرضا.

ووفقا لصحيفة "غارديان"، اضطر مالكا الفريق ديفيد سوليفان وديفيد غولد، لمغادرة الملعب قبل نهاية المباراة برفقة "حماية شخصية"، وسط صافرات استهجان من أرجاء الملعب.

وقالت الصحيفة إن وست هام قد يواجه عقوبات من الاتحاد الإنكليزي، بعد التحقق من الأحداث التي وقعت.

وقال متحدث باسم الشرطة: "مع اقتراب نهاية مباراة وست هام وبيرنلي في استاد لندن.. وقعت 4 حالات منفصلة اقتحم فيها أشخاص أرضية الملعب، كما كانت هناك احتجاجات ضمت 200 شخص بالقرب من مقصورة كبار الشخصيات.

وكانت أغلب احتجاجات الجماهير موجهة لإدارة الفريق بدعوى عدم استخدام ميزانية النادي بطريقة مثلى، وإساءة التصرف في سوق الانتقالات، ووضعت الفريق في وضع لا يحسد عليه، وفقا لمشجعي النادي اللندني.

ورددت الجماهير عبارات مثل "نحن لسنا وست هام بعد اليوم"، و"أين ذهبت الأموال؟"، و"أقيلوا الإدارة".

ويواجه النادي اللندني العريق خطر الهبوط للدرجة الأولى هذا الموسم، حيث يحتل المركز الـ16، ولا تفصله عن منطقة الهبوط سوى 3 نقاط.

(سكاي نيوز)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بولندا توجه إنذاراً لمنافسيها برباعية في مرمى ليتوانيا
التالى جدول مباريات مونديال روسيا 2018
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة