مجازف صيني يلقى حتفه بالسقوط من ناطحة سحاب من أجل هدية خطوبته

مجازف صيني يلقى حتفه بالسقوط من ناطحة سحاب من أجل هدية خطوبته
مجازف صيني يلقى حتفه بالسقوط من ناطحة سحاب من أجل هدية خطوبته

انتشر مقطع فيديو على ، يظهر لسقوط أحد هواة المجازفة الصينيين، ونجم الانترنت الشهير الملقب بـ "China's first rooftopper" من الطابق العلوي مكونة من 62 طابقاً.


وكان وو يونغنينغ (26 عامًا) يتسلق للقيام بحركات خطيرة، في قمة مبنى "مركز هوايوان الدولي"، فى تشانغشا عاصمة مقاطعة هوان، عندما اختل توازنه بشكل مفاجئ وسقط، حيث فقد حياته على شرفة بعلو 45 قدماً، ووجد جثته أحد منظفي النوافذ، والتقطت اللحظات المروعة بواسطة كاميرا وضعها بنفسه على جزء آخر من المبنى.

وصرحت صديقة الشاب، التي تشير إلى نفسها باسم "جين جين"، أنه كان من المقرر أن يطلب يدها من والديها للزواج بعد يومين من الحادث، وأنه اعتزم جلب هدية زفاف بقيمة 10596.6 دولاراً، وهو المبلغ الذي كان سيكسبه من عرض الفيديو الذي تسبب بوفاته، على الإنترنت، وفقًا لموقع "ديلي ميل".

وتوفي يونغنينغ في 8 تشرين الثاني، إلا أن عائلته لم تؤكد ذلك إلا بعد مرور شهر كامل على الحادثة، عندما أعرب جمهوره عن قلقه الشديد، جراء عدم نشر أي فيديو على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، طيلة تلك المدة، إذ يتابعه على صفحته في موقع "فيديو ستريمينغ"، أكثر من مليون شخص، ونشر فيه حوالى 300 فيديو، و217 جلسة بث مباشر، مما جعله يكسب حوالى 7064.4 دولاراً.

وقالت جين جين أن حراس الأمن في مركز هوايوان الدولي، يسمحون للزوار العاديين بالصعود حتى الطابق الـ 44 فقط، وأنها تعتقد أن حبيبها تسلق حوالى 20 طابقاً آخر، للوصول إلى حيث التقط الفيديو، وأكدت أنه حاول كسب المال من عمله كمدون فيديو على الإنترنت، ليساعد عائلته، بعد أن كان يعمل ممثلًا منخفض الأجر.

ونشر يونغنينغ خلال 10 أشهر، الكثير من الفيديوهات له وهو يؤدي عروضًا خطيرة على ناطحات السحاب في مختلف أنحاء الصين، وفي 3 تشرين الأول، نفسه يتوازن على يد واحدة، رافعًا قدميه للأعلى، فوق مبنى "صن مون لايت بلازا" في تشونغتشينغ، كما نشر مقطعًا قبل ذلك بشهر، يظهر فيه وهو يمشي على حافة صغيرة على علو 68 طابقاً.

 (العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى