بين نار رايولا وضغط جماهير ميلان..دوناروما والقرار التاريخي

بين نار رايولا وضغط جماهير ميلان..دوناروما والقرار التاريخي
بين نار رايولا وضغط جماهير ميلان..دوناروما والقرار التاريخي
18 عاماً فقط كانت كافية ليُصبح جيانلويجي دوناروما  صاحب الراتب الأعلى بين حراس المرمى في إيطاليا، متفوقاً على الأسطورة جيانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس. عادت قصة الشاب المميز لتخطف الأضواء من جديد في الصحافة العالمية وبين جماهير .

كان المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش قد أهدى جماهير ميلان جوهرة في مركز حراسة المرمى، حين أعطاه الفرصة قبل عامين ليصبح أساسياً بعمر الـ16 عاماً على حساب الإسباني دييغو لوبيز. ابن مدينة نابولي الذي عشق ألوان الروسونيري ولعب في فئاته العمرية، وبات حديث الشارع الكروي بسبب موهبته وقدراته الهائلة وتصدياته المميزة.

تألقه في سنٍ مبكرة ووصفه بأنه خليفة بوفون ومستقبل إيطاليا، دفع الأندية الكبيرة للاتجاه نحوه مباشرة، من إلى ومانشستر يونايتد وكذلك يوفنتوس. في الصيف عاش الجميع حالة من الترقب حول مصير دوناروما ورمت عليه الجماهير في يورو الشباب أوراقاً مالية مزيفة ووصف "بعبد المال" والخائن، لكن في نهاية الأمر وقع عقداً جديداً مقابل 6 ملايين يورو، وتعاقد النادي اللومباردي مع شقيقه أنطونيو على أن يتقاضى مليون يورو وهو تاسع أعلى رقم بين الحراس في الكالتشيو، لتُفتح صفحة جديدة.

انطلق الموسم الحالي وبدأ دوناروما يستعيد مستواه تدريجياً، لكن الهزائم التي لحقت بميلان توالياً، وابتعاد الفريق عن المقاعد الأوروبية المؤهلة لدوري الأبطال، دفعت مينو رايولا لفتح النار على الإدارة، مطالباً إبطال العقد بين الطرفين تمهيداً لنقله إلى فريق آخر في الميركاتو الشتوي أو حتى الصيفي ومؤكداً أنه كان قد وقع "تحت ضغوطات نفسية"، هذا الأمر أثار عاصفة من الاستهجان وتلقى وكيل الأعمال الشهير انتقادات لاذعة من الجماهير على .

جاءت بعدها مباراة ميلان أمام هيلاس فيرونا في كأس إيطاليا، وصُدم الحارس الشاب بموقف "الكورفا سود" في ملعب سان سيرو، حين رفعت الأخيرة يافطة تهاجمه فيها خلال عمليات الإحماء، لم يتحمل دوناروما هذه الضغوطات وانهار بكاء في غرف الملابس ما استلزم تدخل القائد ليوناردو بونوتشي لمواساته، انتصر ميلان بقيادة المدرب الحالي جينارو غاتوزو ثم اتجه وساند جيجو أمام جميع الجماهير، ليؤكد رينو في تصريحات صحافية بعد ذلك لقناة راي سبورت الإيطالية: "هو لا يستحق ذلك"، مشيراً إلى أنه الحارس الأفضل في العالم وسيعمل كل ما بوسعه لحمايته.

وستكون المرحلة المقبلة مفصلية للغاية في مسيرة الحارس المميز، فأمام دوناروما خيار من اثنين، إما الانصياع لرغبات وكيل أعماله رايولا والتخلي عن ميلان وحينها من دون شك سيصبح أكثر اللاعبين المكروهين في تاريخ النادي، أو القيام بخطوة تاريخية والانفصال عنه، وإعلانه أمام الجميع تمسكه بالنادي الذي ساهم في ظهوره على الساحة العالمية، وهذا الأمر سيجعله الرقم واحد لدى الجماهير.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة