4 عوامل إيجابية لزيدان قبل الكلاسيكو أمام برشلونة

4 عوامل إيجابية لزيدان قبل الكلاسيكو أمام برشلونة
4 عوامل إيجابية لزيدان قبل الكلاسيكو أمام برشلونة

يتحضر على قدمٍ وساق لمباراة يوم السبت أمام في الكلاسيكو المنتظر على ملعب "سانتياغو برنابيو"، ويبدو أن الأمور تسير بشكل إيجابي مع المدرب الفرنسي لتقليص الفارق مع الغريم التقليدي، وهذا الأمر قد يتحقق بفضل أربعة عوامل مهمة.

رونالدو والأهداف
عانى النجم البرتغالي في بداية الموسم الحالي وانخفض معدله التهديفي، لكنه استعاد هوايته المفضلة في الفترة الأخيرة، وأحرز أفضل لاعبٍ في العالم ثمانية أهداف في آخر ست مباريات خاضها مع الفريق الملكي، فهزّ شباك أبويل مرتين في دوري الأبطال، ثم ساهم في انتصار الفريق على ملقا في الدوري، حين أحرز هدفاً (3-2)، قبل أن يسجل هدفاً مهماً في مرمى ، ليعود ويتألق أمام إشبيلية في الليغا بهدفين، ثم ساهم في تتويج الريال بلقب للأندية بعدما سجل في النهائي والمباراة الختامية أمام غريميو البرازيلي.

عودة بيل
يبدو أن النجم الويلزي غاريث بيل استعاد جزءاً كبيراً من مستواه، وذلك بعدما شارك في بطولة كأس العالم للأندية وظهر بصورة إيجابية للغاية، وبدت علامات الارتياح عليه في أرضية الميدان، بل إنه كان يتحرك بشكل جيد ويقاتل على الكرات وصناعة الهجمات وحتى مساندة الوسط في بعض الأوقات، وهذا الأمر سيعطي زيدان أوراقاً هجومية إضافية في الكلاسيكو، ومن دون شك قد يلعب بيل أساسياً أو ربما يدخل في وقت لاحق من المباراة، وذلك بعدما تعافى من الإصابة العضلية التي لازمته لفترة طويلة.

راموس والثقة
من المهم جداً الاستقرار داخل أي فريق، وهذا الأمر بالفعل ما يحاول القيام به المدافع سرجيو راموس، الذي خرج وصرّح عبر التلفزيون الفرنسي "TF1" عن سعادته بأن زيدان مدربٌ له، وبأنه من النادر أن يتحول اللاعبون الكبار إلى مدربين مميزين.

ولم يكتف راموس بذلك بل امتدح أهم عناصر الريال الذين كانوا قد تراجعوا في الفترة الماضية، وتحديداً الفرنسي كريم بنزيمة، الذي عاش تحت الضغط بسبب غيابه عن هزّ الشباك، وقال عنه: "إنه مهاجم جيد بمواصفات مميزة وموهبة. هو هدافٌ ويخلق الفرص ويسبب الكثير من المشاكل لأي دفاع".

وانتشرت شائعات في الفترة الأخيرة تؤكد أن علاقة راموس بالبرتغالي رونالدو ليست بأفضل حال، لكن راموس خالف جميع هذه الأمور وامتدح زميله قائلاً: "صاحب الرقم مهاجم لم نر مثله من قبله، هو في الوقت الحالي أسطورة وسيبقى في الذاكرة على أنه واحد من أفضل اللاعبين على مرّ التاريخ، كريستيانو رونالدو لديه دور مهم في الفريق والجميع يحترمه".

مودريتش الأفضل
يعلم الجميع أن مباراة برشلونة وريال مدريد دائماً ما كانت تُحسم في وسط الملعب، والطرف الذي كان يسيطر في معظم الأوقات كان يحقق الفوز، هذا الأمر يعرفه زيدان جيداً، وهو يمتلك الاسم القادر كالعادة على مساعدته في ذلك، هو الكرواتي لوكا مودريتش الذي ظهر بكأس العالم للأندية بأفضل مستوى، حتى أنه اختير كأفضل لاعبٍ في البطولة متفوقاً على رونالدو، وذلك بفضل قيادته لخط الوسط بطريقة أكثر من رائعة، ومن دون شك فإن صاحب الـ32 عاماً سيكون له دورٌ مهم كي ينتصر الميرنغي في سانتياغو برنابيو.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى