تشيلي يبقى ثالثاً بنقاط نيوكاسل

تشيلي يبقى ثالثاً بنقاط نيوكاسل
تشيلي يبقى ثالثاً بنقاط نيوكاسل

عزز تشيلسي موقعه في المركز الثالث بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما حقق انتصارا مستحقا وتغلب على ضيفه نيوكاسل 3 - 1 يوم السبت في افتتاح منافسات المرحلة الخامسة عشر من المسابقة.

ويدين تشيلسي بفضل كبير في الفوز للنجم البلجيكي إيدين هازارد الذي سجل ثنائية وكان أبرز عناصر الفريق على مدار شوطي المباراة حيث شكل مصدر خطورة متواصل على مرمى الضيوف.

وافتتح دوايت غايل التسجيل لنيوكاسل في الدقيقة 12 ثم حسم تشيلسي المباراة لصالحه بثلاثة أهداف سجلها إيدين هازارد، الأول والثالث، وألفارو موراتا في الدقائق 21 و33 و74 من ضربة جزاء، ليوسع الفريق الفارق الذي يفصله عن أرسنال صاحب المركز الرابع إلى أربع نقاط.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 32 نقطة ليتأخر في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني وبفارق ثماني نقاط خلف المتصدر ، انتظارا لنتائج باقي مباريات المرحلة، بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند 15 نقطة في المركز الثاني عشر.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وضغط تشيلسي ليتوغل داخل منطقة جزاء منافسه أكثر من مرة في الدقائق الأولى، لكن التكتل الدفاعي حال دون اهتزاز الشباك كما سدد ألفارو موراتا كرة قوية مرت بجوار القائم مباشرة.

وبمرور الدقائق الأولى، بدأ نيوكاس في كسر الحصار الهجومي المفروض عليه، وتقدم ليبادل أصحاب الأرض المحاولات.

وفي الدقيقة 12، وجه نيوكاسل صدمة لتشيلسي وجماهيره وافتتح التسجيل عن طريق دوايت غايل من متابعة لكرة تصدى لها الحارس تيبو كورتوا لم يمسك بها لدى سقوطه، ووسط ارتباك لدفاع تشيلسي.

وأنقذ الحارس كارل دارلو شباك نيوكاسل من هدف محقق في الدقيقة 17، حيث تلقى إيدين هازارد طولية متقنة وسدد الكرة مباشرة لكن الحارس تصدى لها ببراعة وحاول موراتا متابعتها لكن الدفاع كان له بالمرصاد.

وأدرك تشيلسي التعادل في الدقيقة 21 حينما أرسلت طولية باتجاه موراتا لكن الدفاع حاول قطعها ووصلت الكرة إلى هازارد المنطلق من الخلف داخل منطقة الجزاء ليسددها دون تردد في الشباك.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية مع تفوق تشيلسي الذي أبدى غصرارا واضحا على إنهاء الشوط الأول متقدما.

وفي الدقيقة 33، تقدم تشيلسي بالهدف الثاني عندما استغل فيكتور موسيس خطأ دفاعي في التشتيت وأرسل عرضية رائعة مرت بين مدافعين اثنين والحارس لتصل إلى رأس موراتا الذي وجهها إلى داخل الشباك.

حاول نيوكاسل الحفاظ على هدوءه وثقته وقدم أكثر من محاولة لكن التفوق ظل لأصحاب الأرض إلا أنه لم ينجح في هز الشباك مجددا لينهي تشيلسي الشوط الأول متقدما 2 - 1.

وبدا نيوكاسل أكثر تنظيما في بداية الشوط الثاني وكثف تركيزه في الدقائق الأولى على الجانب الدفاعي انتظار لفرصة يهدد بها شباك تشيلسي.

لكن تشيلسي واصل ضغطه حتى نجح في التوغل داخل منطقة الجزاء والتسديد على المرمى أكثر من مرة.

وانطلق هازارد داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57 مستغلا ارتباك دفاعي وحاول تسديد الكرة في الشباك لكنه سقط في ظل المطاردة الدفاعية وأمسك الحارس بالكرة.

وتوالت محاولات تشيلسي وشكلت انطلاقات هازارد وعرضيات موسيس مصدر إزعاج متواصل لدفاع نيوكاسل ، وقد تصدى الحارس لرأسية خطيرة من موسيس في الدقيقة 67.

وفي الدقيقة 73، حصل تشيلسي على ضربة جزاء إثر تعرض موسيس لعرقلة من جانب مات ريتشي، وتقدم هازارد لتنفيذها مسجلا منها الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

وأجرى أنتونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي تغييرين في الديقة 78 حيث أشرك تيموي باكايوكو وويليان دا سيلفا بدلا من سيسك وهازارد.

واستمر تفوق تشيلسي في الاستحواذ والضغط الهجومي وكاد أن يهز الشباك مجددا لكن كل محاولاته باءت بالفشل في الدقائق الأخيرة كما بدا نيوكاسل عاجزا عن إيجاد الحلول، لينهي تشيلسي المباراة فائزا 3 - 1.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة