خمسة أشياء تغيرت منذ الكلاسيكو الأخير بين "الكتالوني" و"الملكي"

خمسة أشياء تغيرت منذ الكلاسيكو الأخير بين "الكتالوني" و"الملكي"
خمسة أشياء تغيرت منذ الكلاسيكو الأخير بين "الكتالوني" و"الملكي"

حدث كثير من التغيرات منذ آخر كلاسيكو بين وبرشلونة عندما واجه زيدان الغريم "الكتالوني" في مواجهتي "السوبر الإسباني" قبل نحو أربعة أشهر. ويسرد هذا التقرير 5 متغيرات على القطبين قبل تجدد المواجهة في كلاسيكو السبت المقبل في ملعب "سانتياغو برنابيو".

خطة
تغيرت خطة المدرب الإسباني، إرنستو فالفيردي، من (3-5-2) و(4-3-3) ليستقر عند خطة 4-4-2 حالياً، حيث أجبرته إصابة عثمان ديمبلي على الاكتفاء بالأرجنتيني ليونيل والأوروغواياني لويس سواريز في خط الهجوم.

مشاعر مختلفة
في الكلاسيكو الأخير بدا ريال مدريد فريقاً لا يقهر وفاز مرتين (3 – 1) و(2 – صفر) في ذهاب وإياب "السوبر" الإسباني، لكن "الميرينغي" تراجع بشكل كبير وتعثر في ملعبه أمام كل من ليفانتي، بيتيس وفالنسيا وتوجد شكوك حول فاعلية الهجوم وصلابة الدفاع وحراسة المرمى.

في المقابل بدا أن فريق برشلونة سينهار، هذا الموسم، بعد صدمة رحيل وخسارتي "السوبر" لكنه يمضي بشكل رائع الآن ويتفوق بفارق 11 نقطة عن النادي "الملكي" في صدارة كما لم يتعرض لأي هزيمة منذ مباراة الكلاسيكو في بداية موسم 2017-2018.

دفاع برشلونة
هز ريال مدريد شباك برشلونة مرتين في أول 40 دقيقة وظهر الدفاع "الكتالوني" هشاً في آخر كلاسيكو واستقبل خمسة أهداف في مباراتين، لكن الدفاع تحسن بشكل كبير لاحقاً واستقبل الفريق 8 أهداف فقط طوال الموسم منها سبعة في الليغا.

تراجع أسينسيو
تألق المهاجم الإسباني، ماركو أسينسيو، بشكل مذهل في السوبر وسجل هدفين رائعين وبدا أنه سيحتفظ بمكانه في تشكيلة زيدان الأساسية، لكنه تراجع بعد ذلك وسجل 4 أهداف فقط في الليغا واستمر في المشاركة كبديل وعلى الأرجح لن يبدأ أمام برشلونة.

نسيان نيمار
كان غياب نيمار حديث الجميع في الكلاسيكو الماضي، لكن برشلونة، الآن، تجاوز أزمة النجم البرازيلي تماماً مع سلسلة النتائج الرائعة محلياً وقارياً. بينما أصبح مواطنه باولينيو يتلقى الإشادة بعد تألقه رغم الشكوك حول نجاح صفقته الصيف الماضي.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى