الأبيض الاماراتي يدخل خليجي 23 بدون مهدي علي

الأبيض الاماراتي يدخل خليجي 23 بدون مهدي علي
الأبيض الاماراتي يدخل خليجي 23 بدون مهدي علي

سيدخل المنتخب الإماراتي خليجي 23 التي ستنطلق يوم الجمعة المقبل في الكويت لأول مرة منذ خمس سنوات بدون المدرب مهدي علي الذي قاد الأبيض في خليجي 21 بالبحرين وخليجي 22 بالرياض.

وقرر الاتحاد الاماراتي تعيين الأرجنتيني إدغاردو باوزا مدرباً للأبيض خلفاً لمهدي علي الذي قدّم استقالته عقب الخسارة أمام المنتخب الاسترالي في التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال 2018.

ولم يعرف المنتخب الإماراتي استقراراً فنياً بعدما قرر مدربه باوزا ترك فريقه والتوقيع مع المنتخب السعودي عقب 3 أشهر من مهمته ليتعاقد مسيرو الأبيض مع الإيطالي ألبيرتو زاكيروني ليقود الدفة الفنية في خليجي 23.

وبدأ مهدي علي مشواره مع الأبيض الإماراتي عام 2012 وكانت أولى بطولاته هي خليجي 21 التي أقيمت في مملكة البحرين ونجح بالتتويج باللقب عقب فوز منتخب بلاده على 2-1 ليبدأ علي مرحلة جديدة مع هدفها الوصول إلى نهائيات 2018.

وفي خليجي 22 الذي أقيم في ، واصل مهدي علي قيادته للمنتخب الاماراتي ووصل مع الأبيض الى الدور نصف النهائي عقب حصوله على المركز الثاني في مجموعته التي ضمت عمان والكويت والعراق إلا أن مشواره توقف في الدور نصف النهائي عقب خسارته أمام الأخضر السعودي 3-2.

ووصل المنتخب الإماراتي إلى عنفوانه بقيادة مهدي علي الذي ساهم بتألق أبرز لاعبيه عمر عبدالرحمن "عموري" والمهاجم أحمد خليل حينما قدم لاعبوه مستوى لافتا في نهائيات أمم آسيا 2015 التي أقيمت في استراليا.

ونجح المنتخب الإماراتي في حجز مقعده في الدور ربع النهائي عقب احتلاله المركز الثاني في مجموعته التي ضمت والبحرين وقطر، لينجح في إقصاء حامل اللقب المنتخب الياباني بعد فوزه عليه بركلات الترجيح إلا أن مسيرته توقفت في الدور نصف النهائي عقب الخسارة أمام المضيف المنتخب الاسترالي بهدفين نظيفين.

وازدادت ثقة مسيري اتحاد القدم الإماراتي في المدرب مهدي علي الذين مددوا عقده لغاية 2018 وقيادته نحو الهدف الذي عيّن من أجله وهو التأهل لنهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا.

وكان مهدي علي ولاعبوه عند الموعد بعدما افتتحوا التصفيات بفوز ثمين على المنتخب الياباني 2-1 في عقر داره بالعاصمة طوكيو ليكبر الطموح أكبر وأكبر للوصول الى المونديال، إلا أنه تعثر في المرحلة الثانية حينما خسر على أرضه أمام المنتخب الاسترالي 1-صفر، وحقق فوزاً مهماً على تايلاند في المرحلة الثالثة بفوزه 3-1، ليخسر أمام السعودية ويفوز على العراق لينهي الدور الأول في المركز الثالث بفارق نقطة أمام المتصدرين السعودية واليابان.

وتغير حال المنتخب الإماراتي في الدور الثاني بقيادة مهدي علي بعدما قدّم أداءً مخيباً وأهدر العديد من النقاط، حيث خسر أول مواجهتين أمام وأمام أستراليا ليعلن استقالته وهي التي أنهت حقبته التي امتدت لخمس سنوات.

وينتظر الشارع الإماراتي بفارغ الصبر مسيرة منتخب بلاده الجديدة بقيادة الإيطالي ألبيرتو زاكيروني التي ستبدأ في خليجي 23 بعدما وضعت أمامه إدارة الأبيض هدفاً أمامه وهو تحقيق كأس آسيا 2019 الذي سيقام بالعاصمة أبوظبي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى