"الفئران" تهجم على ملعب أرسنال

"الفئران" تهجم على ملعب أرسنال
"الفئران" تهجم على ملعب أرسنال

يواجه نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم ومدربه الفرنسي أرسين فينغر، مشكلة جديدة غير مرتبطة مباشرة باللعبة، بل تتعلق بتهديد متزايد من قبل الفئران لملعبه استاد الامارات في لندن.

فقد قام مسؤولون في النادي منذ 14 شهرا، باكتشاف وجود "أدلة مكثفة على نشاط للفئران" في أجزاء واسعة من الملعب الذي دشن في العام 2006 بكلفة قاربت 400 مليون جنيه إسترليني ويعد من الأحدث بين أندية الأوروبية الكبرى.

ويقع الملعب على مقربة من سكك حديد ومحطات قطار كبيرة في العاصمة البريطانية، ويرجح أن ذلك هو السبب الذي أدى إلى "تدفق" الفئران إلى الملعب، بما فيه الأماكن المخصصة للضيافة.

وأشار بيان للنادي نشرته وكالة "برس أسوسييشن" الإنجليزية، إلى أن صحة وسلامة وأمن المشجعين هي أولوية. وأضاف: نحن مصابون بخيبة أمل كبيرة لمعرفتنا بهذه القصور في أكتوبر 2016.

وأتبع: بعد تلقينا هذا التقرير، بدأنا على الفور بتطبيق سلسلة من الإجراءات نحن على ثقة بالخطوات التي اتخذناها، ونواصل العمل مع خبراء لضمان اننا نقوم بالاجراءات الصحيحة.

وليس أرسنال أول ناد إنجليزي يواجه مشكلة من هذا النوع في ملعبه. فقد سبق لمانشستر يونايتد أن عانى في 2015 من مشكلة مماثلة على ملعبه "أولد ترافورد"، واضطر إلى توظيف خبراء في رش المبيدات والقضاء على الفئران لحلها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى