أخبار عاجلة
سيارة مشبوهة تربك الأمن قرب البيت الأبيض -
ساندويش شاورما يسبب بطلاق زوجين -
رونالدو ينضمّ لقائمة الغائبين عن ريال مدريد! -

كلاسيكو إسبانيا... تجارة إلكترونية وأرباح مالية طائلة

كلاسيكو إسبانيا... تجارة إلكترونية وأرباح مالية طائلة
كلاسيكو إسبانيا... تجارة إلكترونية وأرباح مالية طائلة

هي أقوى مباراة في بين وريال مدريد ويكفي أنها نالت لقب "كلاسيكو" الأرض. وبعيداً عن قيمة الفريقين الإسبانيين في سوق كرة القدم وبعيداً عن الأداء على أرض الملعب وغيرهما من الأمور الفنية، تحولت هذه المباراة إلى علامة تجارية على للشركات من أجل كسب أموال طائلة.

لا يمكن تجاهل أن قيمة الفريقين مجتمعين تبلغ حوالي سبعة مليارات دولار بحسب مجلة "فوربس" الاقتصادية ( حوالي 3.5 مليارات دولار وبرشلونة حوالي 3.6 مليارات دولار). وهما يحتلان المركز الثاني والثالث في أكثر الأندية الرياضية قيمة في العالم، حيثُ يتفوق عليهما فقط فريق دالاس كووبويز الذي ينافس في كرة القدم الأميركية وتبلغ قيمته حوالي 4.2 مليارات دولار أميركي.

في المقابل لا يمكن إغفال قيمة نجمي الفريقين، إذ يحتل البرتغالي المركز الأول في قائمة أكثر اللاعبين تقاضياً للأجور بقيمة تصل إلى حوالي 93 مليون دولار، في وقت يحتل النجم الأرجنتيني ليونيل المركز الثالث بقيمة تصل إلى 80 مليون يورو.

تجارة إلكترونية وأرباح مالية ضخمة
يُشير موقع "نيلسن سبورتس" للإحصاءات الرياضية إلى أن الشركات التجارية تحصد ما يقارب الـ 50 مليون دولار أميركي من الرعاية الدعائية لمباراة الكلاسيكو عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ويمكن تقسيم المبلغ على عدة عوامل وهي الرعاة على القميص والإعلانات في الملعب الذي يستضيف المباراة، هذا بالإضافة للإعلانات التلفزيونية التابعة للشركات.

وتلعب مواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في صناعة أموال طائلة لكل الشركات التجارية الراعية لمباراة كلاسيكو الأرض. إذ إن الرعاية الإلكترونية لمباراة كلاسيكو شهر ديسمبر/ كانون الأول من عام 2016 حققت أرباحاً ماليةً بنسبة 41% من مجموع الأرباح للشركات الراعية لريال مدريد.

وفي هذا الإطار يقول ماكس بارنيت رئيس شركة "نيلسن سبورتس": "الدراسة والإحصاءات تؤكد أهمية وسائل التواصل الاجتماعي بالنسبة للفريق الذي يلعب خارج أرضه، وهي أداة لكل الشركات الراعية للفريق من أجل تحقيق أمول ضخمة من الرعاية الإلكترونية، خصوصاً في ظل عدم إمكانية هذا الفريق نشر إعلانات شركاته الراعية في الملعب.

وكمثال على ذلك، حصل منشور مباراة الكلاسيكو على صفحة "Full Time Final" على "فيسبوك" على حوالي 186 ألف دولار أرباحاً مالية للشركات الراعية المذكورة في المنشور، حيثُ شاهده حوالي 4.3 ملايين شخص. وبهذه الطريقة يمكن لفريقي برشلونة وريال مدريد منح الشركات الراعية أموالاً طائلة في حالة نشر المواد خصوصاً أن ريال مدريد يملك حوالي 101,6 مليون متابع وبرشلونة لديه 101,4 مليون متابع.

الرياضة والرعاية الإلكترونية
نشر موقع "كريمسون هيكساغون" المختص في الإحصاءات الإلكترونية وجمع المعلومات بالأرقام والبيانات، تقريراً مفصلاً في عام 2017، يتحدث فيه عن أن نسبة الرعاية للأحداث الرياضية وصلت إلى حوالي 70% من المجموع في أميركا، وحققت أرباحاً مالية تُقارب الـ 60 مليار دولار أميركي.

وأشار التقرير إلى أن حوالي 80% من الجماهير تتابع الأحداث الرياضية عبر البث المباشر في مواقع التواصل الاجتماعي وتستحوذ كرة القدم على نسبة كبيرة من المشاهدة. كما وتشير الأرقام إلى أن حوالي 500 مليون شخص يتابع كرة القدم على فيسبوك من أصل 1.3 مليار مستخدم.

ومن الأمور التي تساعد الشركات التي ترعى أندية كرة القدم وخصوصاً برشلونة وريال مدريد، هو التطور التكنولوجي في الملاعب عبر الاتصال المباشر بشبكة الإنترنت، وشاشات النقل المباشر وغيرها، وهو الأمر الذي سمح لكل هذه الشركات بالوصول بشكل أسرع للجماهير.

لذلك يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول ستكون كل الشركات الراعية لفريقي برشلونة وريال مدريد مستعدة للظهور بشكل شرس عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لكي تُحقق أرباحاً مالية ضخمة قد تتخطى حاجز الـ 60 مليونا في يوم كلاسيكو الأرض الأول لموسم 2017-2018.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالفيديو: شاهد أغرب احتجاج في ملاعب كرة القدم
التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة