ألعاب الفيديو إحدى أسباب فضيحة المونديال

ألعاب الفيديو إحدى أسباب فضيحة المونديال
ألعاب الفيديو إحدى أسباب فضيحة المونديال

كشفت تقارير صحفية ألمانية، أن مسؤولي المنتخب الألماني اضطروا لقطع خدمة الانترنت (واي فاي) عن لاعبي الفريق، وذلك بسبب انشغالهم بألعاب الفيديو (بلاي ستيشن) داخل معسكر المنتخب بروسيا.

وكان خروج المنتخب الألماني من الدور الأول أكبر مفاجأت 2018، وذلك بعد الخسارة أمام وكوريا الجنوبية ضمن المجموعة السادسة.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية، أن مسؤولي المنتخب الألماني قاموا بقطع الانترنت عن اللاعبين داخل الفندق، وذلك لعلمهم أن اللاعبين كانوا يسهرون حتى الرابعة صباحا فى ألعاب البلايستشين خاصة لعبة “فورنتتي” عن طريق الواى فاي وهى وسيلة توفير الانترنت.

وأشارت الصحيفة الألمانية أن واحدا من أسباب الخروج المبكر من المونديال هو انشغال اللاعبين بأمور خارج الملعب وخروج البعض من الفندق داخل المعسكر، فضلا عن ألعاب “بلاي ستيشن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى