مدرب مصر: متفائلون.. وسعداء بالقرعة

مدرب مصر: متفائلون.. وسعداء بالقرعة
مدرب مصر: متفائلون.. وسعداء بالقرعة

يرى هيكتور كوبر مدرب منتخب أن قرعة كأس العالم لكرة القدم 2018 في التي سُحبت الجمعة في موسكو جيدة، ولا يمكن اعتبارها صعبة أو سهلة لكنه لم يستبعد بلوغ الدور الثاني.

وأسفرت القرعة عن وقوع مصر والسعودية في المجموعة الأولى إلى جوار روسيا صاحبة الضيافة وأوروغواي.

وستلتقي مصر، التي تأهلت لكأس العالم لأول مرة منذ 1990، مع أوروغواي في أولى مبارياتها في البطولة يوم 15 المقبل في إيكاترينبرج.

وقال كوبر في تصريحات تلفزيونية: "أعتقد أنها قرعة جيدة ولا أستطيع القول إنها صعبة أو سهلة. نحن متفائلون وسعداء بالوجود إلى جوار أفضل منتخبات العالم. دائما أسأل نفسي لماذا لا نمر للدور الثاني".

وتابع: "كنت أفضل مواجهة منتخبات احتمال تجاوزها أكبر. أضع ثقتي في الفريق وأركز أكثر في فريقي وليس على المنافسين. لا توجد مباريات صعبة أو سهلة ومن نقول عنه إنه ضعيف قد ينتصر علينا".

وستواجه مصر أصحاب الأرض في 19 يونيو في سان بطرسبرغ قبل أن تلعب مع آخر مبارياتها بالدور الأول في فولجوجراد في 25 من الشهر ذاته.

وأضاف المدرب الأرجنتيني: "أثق في إمكانيات الفريق والقيام بدور جيد ونستطيع أن نمر للدور الثاني ولدينا ثقة في عملنا. ترتيب مبارياتنا جيد ولو واجهنا روسيا في الافتتاح كان ذلك سيكون جيدا لأن كل العالم سيشاهد الافتتاح".

وزاد: "لا أسعى لتقديم مبررات لكن خوض أول مباراة في نهاية رمضان أمر صعب. لماذا لا نذهب أبعد من الدور الأول والثاني لو امتلكنا الروح القتالية من الممكن أن نصل إلى أبعد من ذلك.

وأضاف: "بحثنا عن التأهل للمونديال وتأهلنا لكن لدينا طموحات أخرى لمواجهة الكبار. نمتلك لاعبين جيدين وأعمل على التقدم خطوة خطوة. علينا أن نركز بشدة ونرتكب أخطاء أقل، خلال الأيام القليلة القادمة سنضع برنامجا للإعداد بخوض مباريات ودية أمام منتخبات من قارات مختلفة خاصة أميركا الجنوبية استعدادا للمواجهة الأولى أمام أوروغواي وآخر أوروبي ولن نواجه منتخبات إفريقية".


ورفض كوبر التخلي عن طريقته الحذرة في التعامل مع المباريات قائلا: "لدي وجهة نظر هي أن الجماهير تستمتع أكثر بفرحة الانتصارات. لو عرضت علي اللعب بشكل جيد بلا نتيجة فاعتقد أن فرحة الجماهير بالنتيجة أهم من الأداء الجيد ومن ينتصر يلعب جيدا".

وأضاف: "من الممكن أن نلعب بشكل أفضل ونكسب لكن مصادر القوة لدينا لا توفر المتعة والفوز في وقت واحد. أعتقد أن الجماهير سعيدة ببلوغ كأس العالم وهذا هو الأهم بالنسبة لي".

وتعرض كوبر لانتقادات جماهيرية وإعلامية شديدة بسبب اعتماده على الأداء الدفاعي الخالي من المتعة رغم قيادته للمنتخب المصري لنهائي كأس الأمم الإفريقية 2017 في الغابون وبلوغ كأس العالم لأول مرة منذ 28 عاما والثالثة في تاريخ مصر.

وأكد كوبر أن الباب مفتوح لجميع اللاعبين للانضمام للمنتخب موضحا: "لا يوجد لاعب يضمن موقعه في المنتخب ولا يمكن أن أغلق الباب لأنني بذلك أصادر على طموحات اللاعبين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة