نجم أرسنال.. مشرد.. طريد ولا يملك غسالة ملابس

تحول العاجي إيمانويل إيبوي نجم أرسنال السابق إلى مشرد لا يملك شيئاً وهارب من الشرطة، بعدما خسر كل أمواله إثر نزاع قضائي مع زوجته السابقة.

وظهر النجم العاجي (34 عاماً) والذي قضى سنوات مجده مع أرسنال بين عامي 2004 – 2011 في حوار مصور مع جريدة "ميرور" البريطانية بعدما توارى عن الأضواء فترة طويلة للحديث عن وضعه الحالي، مشيراً إلى أنه لا يملك شيئاً في الوقت الحالي بعدما استحوذت طليقته على كل الأموال والممتلكات التي كان يملكها في لندن وموطنه.

وقال إيبوي، وصيف مع أرسنال: أخذت زوجتي جميع الأموال وكذلك القصر الذي كنا نعيش به شمال لندن، وتبقى لي الشقة الفارغة من كل شيء، والحقيقة أنني أقفل الأنوار إذا كنت موجوداً في المنزل حتى لا تعرف الشرطة بأمري لأن زوجتي استطاعت الحصول على الشقة وتنوي تأجيرها. 

وواصل: في كثير من الأحيان لا أعرف أين سأنام اليوم، لا يمكني التواجد في الشقة لأن الشرطة ستخرجني منها بقوة القانون، وفي بعض الأحيان أنام على الأرض في شقة أحد الأصدقاء، لأنه لا يملك الكثير وليس هناك غرفة أخرى أو سرير نوم.

وزاد المدافع السابق: كان لدي سيارات من كل الأنواع لكن زوجتي السابقة حصلت عليها، واليوم أنا أستعمل الحافلات العامة للتنقل، وأضطر كثيراً إلى إخفاء هويتي حتى لا يعرفني الناس ويسألونني عن وضعي. 

وعاد إيمانويل للحديث عن سبب وصوله إلى هذا الحال، وقال: لم أتلق تعليماً كافياً، فأوكلت جميع التفاصيل المالية إلى زوجتي، ولم أذهب إلى البنك عدا مرتين على الأرجح وبمعيتها، حتى عندما كنت في ، كان راتبي 8 ملايين يورو سنوياً، وأرسل لها 7 ملايين، وكنت أمضي على جميع المستندات التي تطلب مني الإمضاء عليها.

ويختم حديثه قائلاً: لا أملك حتى غسالة ملابس حالياً، وكل يوم أقوم بغسيل ملابسي بيدي، وهذا بفضل جدتي الراحلة التي علمتني كيف أغسل وأنظف وأطبخ عندما كنت في ساحل العاج.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة