علامة كاملة لتوتنهام بتحقيقه فوزه الثاني

علامة كاملة لتوتنهام بتحقيقه فوزه الثاني
علامة كاملة لتوتنهام بتحقيقه فوزه الثاني

| حقق توتنهام فوزه الثاني تواليا بتخطيه ضيفه الصاعد فولهام 3-1، في المرحلة الثانية من لكرة القدم.

على ملعب ويمبلي وأمام 58 ألف متفرج، افتتح البرازيلي لوكاس مورا التسجيل بتسديدة يسارية لولبية في المقص الأيمن (43)، موقعا على هدفه الأول مع توتنهام.

لكن فولهام عادل في الشوط الثاني عن طريق المهاجم الصربي ألكسندر ميتروفيتش، برأسية صعبة من مسافة قريبة في شباك الفرنسي الدولي هوغو لوريس (52).

وفي غضون أربع دقائق، سجل فريق شمال لندن هدفين عبر لاعب الوسط كيران تريبيير الاختصاصي في الضربات الحرة من مسافة بعيدة (74) وهداف المونديال الأخير هاري كاين بعدما راوغ آخر المدافعين وسدد بيمناه من مسافة قريبة إلى يسار الحارس (77). وهذا الهدف الأول يسجله كاين في دوري النخبة في شهر آب.

بهذ الفوز، رفع توتنهام الذي تعج صفوفه بنجوم مونديال الأخير، رصيده الى 6 نقاط بالتساوي مع بورنموث الفائز على مضيفه وست هام يونايتد 2-1.

وفي المباراة الثانية، قلب بورنموث تأخره أمام وست هام بهدف النمسوي ماركو أرناوتوفيتش (33 من ركلة جزاء)، إلى فوز ثان هذا الموسم بفضل ثنائية المهاجم كالوم ولسون (60) والمدافع ستيف كوك (66).

وهذه الخسارة الثانية تواليا لوست هام بقيادة مدربه الجديد التشيلي مانويل بيليغريني الذي انفق فريقه الكثير في سوق الانتقالات الصيفية.

وسجل البرازيلي ريتشارليسون هدفه الثالث في مباراتين ليقود إيفرتون إلى تحقيق فوزه الأول على حساب ضيفه ساوثمبتون 2-1، ويرفع رصيده إلى أربع نقاط.

وافتتح الجناح تيو والكوت التسجيل باكرا لايفرتون (15)، قبل أن يضيف ريتشارليسون الثاني (31)، فيما قلص داني اينغز الفارق مطلع الشوط الثاني (54). واستقدم ايفرتون جناحه البرازيلي الموهوب البالغ 21 عاما مقابل 50 مليون جنيه استرليني من واتفورد.
كذلك حقق ليستر سيتي فوزه الأول بثنائية في مرمى ضيفه ولفرهامبتون واندررز، سجلهما الإيرلندي مات دوهرتي (29 خطأ في مرمى فريقه) وجايمس ماديسون (45) قبل طرد هداف ليستر الدولي جايمي فاردي (66).

وصد الحارس الفيليبيني الدولي نيل ايثيريدج ركلة جزاء لنيوكاسل يونايتد قبل صافرة النهاية، جنبت فريقه كارديف سيتي الخسارة الثانية تواليا.

وبرغم استكمال نيوكاسل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 لطرد اسحاق هايدن، حصل فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز على ركلة جزاء في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمسة يد داخل المنطقة.

لكن جناحه النيجيري كينيدي، المعار من تشلسي، أهدر فرصة ذهبية لمنح نيوكاسل فوزه الاول هذا الموسم، فاكتفى الفريقان بتعادل سلبي منحهما نقطة أولى.

وتزامنت المباراة مع صيحات مشجعي نيوكاسل الغاضبين من مالك النادي مايك آشلي لعدم استثماره بلاعبين جدد “اخرج من نادينا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى