"سنتيمتران" أنقذا نيمار من كارثة مرعبة!

"سنتيمتران" أنقذا نيمار من كارثة مرعبة!
"سنتيمتران" أنقذا نيمار من كارثة مرعبة!
استعاد النجم البرازيلي دا سيلفا ذكرياته حينما شارك مع منتخب بلاده في  2014 التي استضافتها وخرجت فيها من الدور نصف النهائي بشكل كارثي بعدما تلقت هزيمة تاريخية على يد ألمانيا بنتيجة 7-1 في مباراة لن ينساها البرازيليون والتي غاب عنها للإصابة.

وكانت البرازيل تعول على نيمار من أجل قيادة السامبا لخطف الكأس الغالية عليهم، لكن نجم السابق تعرض لإصابة قوية للغاية في ظهره نظير احتكاكه بالكولومبي خوان زونيغا، ليغادر الميدان باكياً خلال المباراة التي جمعت البرازيل ضد كولومبيا في الدور ربع النهائي من المونديال وانتهت بفوز السامبا 2-1 وتأهله لنصف النهائي.

وعن تلك اللحظات كشف نيمار (25 عاما و83 مباراة دولية و53 هدفا) وفقا لما نقله موقع "ذا بلير تريبيون" بقوله إنه تجاوز لحسن حظه كارثة مرعبة للغاية كادت أن توقف مشواره الكروي في ملاعب تماما، بسبب تلك الإصابة وكادت تقضي على مستقبله.

وقال نيمار إنه عندما وصل إلى المستشفى، أخبره الأطباء بأنه "هناك خبران أحدهما جيد والآخر سيئ. فرد نيمار "ما هو الخبر السيئ أولا"، فقالوا "لا يمكنك أن تواصل اللعب في منافسات كأس العالم بعد الاصابة لأنها انتهت بالنسبة لك"، وقال نيمار "وما هو الخبر الجيد؟"، فقالوا "يمكنك المشي من جديد، لأنه لولا سنتيمتران لكانت كرة القدم انتهت بالنسبة لك"!!

وتعافى نيمار من إصابته التي تم تشخيصها بأنها كسر في الفقرة القطنية الثالثة، وتسببت بغيابه لفترة طويلة ليعود لصفوف فريقه برشلونة آنذاك، ويشارك في تتويج الفريق الكتالوني بالعديد من الألقاب قبل أن ينتقل لصفوف الفرنسي، ليصبح أغلى لاعب في تاريخ الكرة بصفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة