أخبار عاجلة

تحت المجهر..ملك فضائح المنشطات الروسية

تحت المجهر..ملك فضائح المنشطات الروسية
تحت المجهر..ملك فضائح المنشطات الروسية
مع اقتراب بطولة كأس العالم 2018 ومعاناة على الصعيد الأولمبي بسبب قضية المنشطات الممنهجة، هوت أوراق فيتالي موتكو يوماً بعد آخر، حين أعلن تركه رئاسة اللجنة المنظمة للمونديال الذي تستضيفه بلاده، في الصيف المقبل، بعدما كان قد استقال مؤقتاً من رئاسة الاتحاد الوطني للعبة.

موتكو أكد أنه يريد التفرغ لعمله في الحكومة، لكن يبدو أن هذه الخطوة هي مناورة لإبعاد الوجه المتهم في الفساد الروسي وتحديداً على صعيد ألعاب القوى، والذي كُشف أنه أحد أهم أسباب ما حصل مع الرياضيين الروس في قضية المنشطات فمن هو هذا الرجل؟

ولد موتكو يوم الثامن من ديسمبر/ كانون الأول عام 1958 في قرية تدعى ستانتزا في كراسنودار كراي. بدأ العمل كفني على سفن الشحن في عام 1977، ليتم اختياره بعدها ضمن اللجنة التنفيذية لمنطقة كيروف في لينينغراد، وتخرج من كلية " River Vocational College" في عام 1987.

بعد ثلاث سنوات تسلم موتكو منصباً جديداً، وبات عضواً في مجلس المقاطعة ورئيسَ إدارة المنطقة في العام التالي. وأصبح سنة 1992 نائباً لرئيس بلدية سانت بطرسبرغ ورئيساً للجنة المدينة المعنية بالقضايا الاجتماعية، واستمر في هذه المناصب حتى عام 1996، جنباً إلى جنب مع فلاديمير بوتين (الرئيس الحالي للبلاد) الذي كان رئيس لجنة العلاقات الخارجية، وقال إنه ساعد في تنظيم بطولة "Goodwill Games" التي كانت تعتبر أول حدثٍ رياضي في روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.

خلال تلك الفترة عمل موتكو في الإدارة الرياضية، وأصبح رئيساً لنادي زينيت سانت بطرسبرغ في عام 1997، وفي فترة ولايته تقدم النادي وبرز بشكل كبير وتطور على الصعيد الاقتصادي، فأعجب بمضمار العمل هذا، وأسس عام 2001 مسابقة الدوري الروسي الممتاز وأصبح رئيساً حتى عام 2003.

عُيّن موتكو بعدها في اللجنة البارالمبية الروسية في عام 2002، كما ترأس اللجان والجمعيات الخيرية لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة العقلية. في 29 أكتوبر 2003 أصبح عضواً في البرلمان الروسي الذي يمثل حكومة سان بطرسبرغ، أما عام 2005 فشهد انتخابه رئيساً لاتحاد الروسي.

اختير يوم 12 مايو/ أيار عام 2008 من قبل ديميتري ميدفيديف ليكون وزيراً للسياحة والشباب والرياضة، ثم تسلم مهمة جديدة بعد انتهاء فترة توليه رئاسة الاتحاد الروسي عام 2009، إذ بات عضواً في اللجنة التنفيذية لفيفا.

ونظراً لعمله الطويل في عالم الرياضة جاء بوتين وعُين وزيراً للرياضة بعد فصل الوزارات عن بعضها بعضاً يوم 21 مايو/ أيار 2012، ليعود ويتولى منصب رئاسة اتحاد كرة القدم في شهر سبتمبر/ أيلول 2015 للمرة الثانية في تاريخه من دون أي معارضة، وشهد يوم 24 سبتمبر/ أيلول تفوقه في انتخابات الاتحاد على حساب فاليري غازايفو بحصده 266 صوتاً مقابل 144 للثاني.

بات موتكو عام 2016 نائباً لرئيس وزراء روسيا، وهو الذي كان قد أعفي من منصب وزير الرياضة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من ذات العام على إثر استبعاد معظم الرياضيين الروس من أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل في أغسطس/ آب على خلفية فضيحة تعاطي المنشطات الممنهج وإيجابية تحليل العينات المحفوظة إضافة لاستبعاد كل الفريق الباراليمبي.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة