لاعب بلباو: العجز والإحباط دفعا ميسي للاعتداء علي

لاعب بلباو: العجز والإحباط دفعا ميسي للاعتداء علي
لاعب بلباو: العجز والإحباط دفعا ميسي للاعتداء علي

ذكر أسيير بياليبري، لاعب أتلتيك بلباو، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ضربه على وجهه بشكل واضح، وجاء ذلك بسبب شعور أسطورة بالعجز والإحباط خلال نهائي السوبر الإسباني.

وتوج بلباو بلقب السوبر عقب فوزه على النادي الكاتالوني بنتيجة 3-2، بعد وصول المباراة إلى الوقت الإضافي.

وتعرض ميسي للطرد للمرة الأولى في مسيرته مع برشلونة، وذلك في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي للقاء، بعدما اعتدى على بياليبري بلباو قبل أن يتدخل حكم الفيديو المساعد ويتسبب في طرده بشكل مباشر.

وقال بياليبري بعد اللقاء في تصريحات تلفزيونية: تدخلت بجسدي حتى لا يتقدم، الأمر الذي أغضبه، ووضع يده في وجهي واعتدى علي بطريقة واضحة، في النهاية من الطبيعي أن يحدث هذا التصرف عند الخسارة، بسبب العجز ويمكن للاعب أن يصاب بالإحباط أيضا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى