كومان يؤكد "المخاطرة" بنجميه أمام بلد الوليد

كومان يؤكد "المخاطرة" بنجميه أمام بلد الوليد
كومان يؤكد "المخاطرة" بنجميه أمام بلد الوليد

لا ينوي رونالد كومان، المدير الفني لفريق الإسباني لكرة القدم، إراحة ليونيل وفرينكي دي يونغ قبل مواجهة في الكلاسيكو، رغم أن اللاعبين على بعد إنذار واحد للإيقاف والغياب عن اللقاء.

ولم يخسر برشلونة في آخر 18 مباراة في الدوري، ويسعى لزيادة هذا الرقم عندما يستضيف فريق بلد الوليد في ملعب كامب نو غدا الاثنين.

وسوف يشارك الثنائي ميسي ودي يونغ متواجدين في المباراة، التي يسعى خلالها برشلونة لمواصلة ضغطه على أتلتيكو مدريد، الذي يتصدر جدول الترتيب بفارق أربع نقاط عن برشلونة، قبل مواجهة إشبيلية في وقت لاحق من اليوم. ولكن يخاطر اللاعبان يخاطران بالتعرض للإيقاف عن مباراة السبت المقبل أمام ريال مدريد، حيث تلقى كل منهما البطاقة الصفراء أربع مرات بالفعل هذا الموسم. ورغم أن اللاعبين قد يغيبان عن مباراة الريال، إلا أن كومان مستعد للمخاطرة باشراك الثنائي ميسي ودي يونغ أمام بلد الوليد.

وقال كومان في المؤتمر الصحافي الذي عقد يوم الأحد للحديث عن مباراة بلد الوليد: "نعرف أن اللاعبين الاثنين على بعد بطاقة صفراء للغياب عن الكلاسيكو، ولكنه ليس الوقت للراحة بسبب الإنذارات أو لاستعادة حيويتهم، تتبقى عشر مباريات على نهاية الدوري. هناك دائما مخاطرة، ولكن أفضل شيء هو وضع تشكيلة الفريق الذي أعتقد أن بإمكانه تحقيق الفوز".

وساهم ميسي بإحراز 23 هدفا في الدوري في 2021- حيث سجل 16 هدفا ومرر سبع تمريرات حاسمة- وهذا معدل أكبر من أي لاعب في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى. وساهم ميسي في ثمانية أهداف بشكل مباشر في آخر أربع مباريات بالدوري أمام بلد الوليد- حيث سجل أربعة أهداف ومرر أربع تمريرات حاسمة. والإسام في احراز الأهداف ساعد برشلونة للفوز في 13 مباراة بالدوري من آخر 14 مباراة أمام بلد الوليد، وكان الاستثناء الوحيد هو الخسارة التي تعرض لها برشلونة بهدف نظيف في مارس 2014.

وحقق فريق بلد الوليد، بقيادة المدرب سيرجيو غونزاليس انتصارا وحيدا في آخر 11 مباراة بالدوري، ولكن كومان لن يستهين بمنافس. وقال: "يجب أن تكون مستعدا، لا يمكنك أن تفكر في أن المباراة ستكون سهلة. يجب أن ندخل اللقاء بالكثير من الطاقة والإيقاع وأن نكون جيدين عندما تكون الكرة في حوزتنا، يجب أن نستعيد مستوانا. يمكن أن تكون مباراة بدون مشاكل، ولكن يتعين عليك دائما أن تعمل بكد لتفوز".

وعاد جيرارد بيكيه للتدريبات هذا الأسبوع بعد التعافي من مشكلة في الركبة، بينما اقترب سيرجي روبيرتو من العودة بعد غياب استمر لشهرين. وسيتخذ كومان قرارا متأخرا بشأن ما إذا كان يمكن للثنائي أن يكون لهما دورا في المباراة أمام بلد الوليد.

وقال: الثنائي تدرب مع الفريق مؤخرا. لقد تطورا كثيرا، هذه قرارات سنتخذها غدا، بعد آخر حصة تدريبية لن نقدم على مخاطرة مع وجودإصابات) ولا الأسبوع المقبل، لأن هناك المزيد من المباريات قادمة هذا الموسم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى