مشجع بلباو يصاب بثقب في الرئة بعد الخسارة أمام سوسييداد

مشجع بلباو يصاب بثقب في الرئة بعد الخسارة أمام سوسييداد
مشجع بلباو يصاب بثقب في الرئة بعد الخسارة أمام سوسييداد

لم يتحطم قلب مشجع لنادي أتليتيك بلباو فقط بعد هزيمة فريقه 1-صفر في نهائي لكرة القدم يوم السبت أمام غريمه ريال سوسييداد حيث ذكرت وسائل إعلام محلية أنه أصيب بثقب في الرئة بعد أن قفز من فوق إشارة مرور قبل المباراة.

وأظهرت لقطات فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي المشجع الذي لم يكشف عن اسمه يقوم بهذه القفزة الخطرة قبل المواجهة بين فريقين من اقليم الباسك بعد أن تجمع المشجعون، الذين لم تسمح لهم السلطات بحضور المباراة في إشبيلية بسبب قيود كوفيد-19، بأعداد كبيرة في وسط مدينة بلباو قبل انطلاق المواجهة. ويبدو أن الرجل أعتقد بأن باقي المشجعين سيمسكون به بعد أن يقفز من فوق إشارة المرور لكنهم ابتعدوا عن المكان ليسقط بقوة على الأرض.

وذكرت صحيفة إل دياريو فاسكو أن المشجع الذي أظهرته لقطات فيديو ينهض من على الأرض بعد سقوطه وينضم لاحتفالات المشجعين في الطريق بدأ يشعر بالتعب عقب المباراة ونقل إلى مستشفى مصابا بكسر في الضلوع وأيضا بثقب في الرئة.

وتغلب سوسييداد 1-صفر على منافسه المحلي بيلباو في نهائي كأس ملك إسبانيا المؤجل من العام الماضي ليتوج بأول لقب كبير منذ 1987.

وسجل القائد ميكل أويارزابال هدف الفوز عندما أرسل الحارس أوناي سيمون في الاتجاه الخاطئ من ركلة جزاء في الدقيقة 63 بعد سقوط شريكه في الهجوم بورتو داخل المنطقة إثر مخالفة من إنييغو مارتينيز مدافع بلباو.

ويملك بلباو فرصة إنهاء فترة بقاء ريال سوسييداد كبطل للكأس عندما يواجه في 17 أبريل الحالي في نهائي نسخة 2021.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى