لاتسيو يدافع عن لاعبه بعد غناء "بيلا تشاو"

لاتسيو يدافع عن لاعبه بعد غناء "بيلا تشاو"
لاتسيو يدافع عن لاعبه بعد غناء "بيلا تشاو"

دافع لاتسيو المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم عن لاعبه الجديد السيد هيساي يوم الاثنين بعد غناء "بيلا تشاو" نشيد التيار اليساري حلال حفل تقديمه الأحد.

وتحولت هذه الأغنية إلى نشيد لحركة المقاومة الإيطالية التي عارضت احتلال القوات الألمانية النازية لإيطاليا، ثم قاومت إيطاليا الفاشية خلال وأصبحت مرادفا لحركات المقاومة في جميع أنحاء العالم.

وانتشرت هذه الأغنية بشكل بارز بعد إنتاج منصة البث الرقمي نتفليكس مسلسل موني هيست "لا كاسا دي بابيل".

وأغضب هيساي قلة من جماهير لاتسيو المتعصبة، خاصة رابطة المشجعين المرتبطة باليمين المتطرف الذي له تاريخ طويل من السلوك العنصري.

وقالت تقارير إعلامية محلية إن مجموعة من الجماهير حاولت مواجهة هيساي البالغ عمره 27 عاما خلال المعسكر التدريبي للفريق الأحد.

وانضم الدولي الألباني إلى نادي العاصمة روما قادما من نابولي في صفقة مجانية لينضم إلى مدربه السابق ماوريسيو ساري الذي تولى تدريب لاتسيو الشهر الماضي خلفا لسيموني إنزاغي.

وقال لاتسيو في بيان "مهمة النادي حماية لاعبه وإبعاده عن المواقف التي يتم فيها استغلاله لتحقيق مكاسب شخصية أو سياسية، يجب أن يستمر المعسكر التدريبي في أجواء من الهدوء التي تمتعنا بها حتى اليوم.

مادة اعلانية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى