بدء حقبة "ما بعد بولت" بتصفيات سباق 100 متر

بدء حقبة "ما بعد بولت" بتصفيات سباق 100 متر
بدء حقبة "ما بعد بولت" بتصفيات سباق 100 متر

بدأت حقبة ما بعد الأسطورة يوسين بولت في سباق 100 متر في منافسات ألعاب القوى الأولمبية اليوم السبت في طوكيو، ونجح العداء العماني بركات الحارثي في اجتياز الدور التمهيدي بجدارة.

وفاز بولت بثلاثة ألقاب أولمبية متتالية بدءا من ألعاب بكين 2008، لكن منذ اعتزاله في 2017، لم ينجح أي عداء في فرض هيمنته على هذا السباق وترك بصمة مؤثرة مثل أسطورة جاميكا.

مادة اعلانية

واليوم السبت، ووسط حرارة تبلغ 31 درجة مئوية، بدأت رحلة البحث عن بطل أولمبي جديد لحصد اللقب الذي يحمله صاحب الرقم العالمي.

وكان الحارثي من ضمن هؤلاء العدائين، وفاز بتصفياته بزمن 10.27 ثانية ليصعد إلى الدور الأول من التصفيات الذي يقام في وقت لاحق اليوم السبت أيضا، وصعد أيضا الإماراتي محمد الحمادي بعدما سجل 10.59 ثانية في أفضل نتيجة شخصية له.

وتأهل أيضا دوريان كيليتيلا الذي ينتمي لفريق بعدما سجل 10.33 ثانية وهي أفضل نتيجة شخصية له.

وينتمي كيليتيلا (22 عاما) في الأساس للكونجو الديمقراطية لكنه انتقل إلى البرتغال في 2016 بعد وفاة والديه في الصراع في بلاده.

وقال كيليتيلا عقب السباق "أنا فخور جدا جدا بذلك، وأنا فخور جدا جدا بهذا الفريق. هذا يمنحني الكثير من القوة للمضي قدما. يستطيع المرء أن يفعل أي شيء سواء كان لاجئا أم لا".

وبداية من الدور الأول سيشارك مجموعة من العدائين البارزين المرشحين لحصد اللقب ومنهم الأمريكي تريفون برومل الذي سجل 9.77 ثانية في فلوريدا الشهر الماضي ليحقق أفضل زمن هذا العام.

ومن المرجح أن يكون مواطنه روني بيكر أقرب منافسيه حيث احتل المركز الثاني في التصفيات الأمريكية بزمن 9.85 ثانية.

وسيحاول الكندي أندريه دي جراسي، صاحب برونزية سباق 100 متر في أولمبياد ريو قبل خمس سنوات، حصد اللقب هذه المرة.

ومع غياب بولت، سيحاول مواطنه وزميله السابق يوهان بليك (31 عاما)، وصاحب فضية ألعاب لندن 2012 وثاني أسرع رجل في التاريخ، أن يحمل آمال جاميكا.

وسيظهر في الدور الأول أيضا القطري فيمي أوجونودي الذي سيشارك في نفس التصفيات إلى جانب المميز برومل وكيليتيلا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى