مونديال للأندية… العرب في مقدمة المرشحين

مونديال للأندية… العرب في مقدمة المرشحين
مونديال للأندية… العرب في مقدمة المرشحين

يواجه للأندية مصيرا مجهولا، بعد انسحاب من تنظيم البطولة وسط أنباء حول اتجاه اتحاد الكرة الدولي (فيفا) لتأجيل موعدها، الذي كان مقررا في شهر كانون الاول المقبل.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، فإن الفيفا يفكر جديا في تأجيل مونديال الأندية لبداية العام المقبل، حتى يحصل على وقت كاف لاختيار البلد المضيف للبطولة العالمية.

كما أضافت الصحيفة في تقريرها أن الفيفا لا يريد اتخاذ قرار سريع فيما يخص الموعد، رغم تقدم أكثر من دولة للاستضافة بدلا من اليابان على أن تقام في موعدها الأصلي.

وأشار التقرير إلى أن الاتحاد الدولي سيعلن قراره النهائي حول كأس العالم للأندية يوم 20 تشرين الاول الجاري.

ويؤكد تقرير “ميرور” أن تأجيل البطولة سيضع اتحادات الأندية المشاركة أمام أزمة، إذ ستضطر لتغيير مواعيد مباريات الدوريات المحلية، التي كانت مجدولة على أساس الموعد المقرر للمونديال.

ويرصد موقع “سكاي نيوز عربية”، أقوى المرشحين لاستضافة كأس العالم للأندية.

 

بدأت الأزمة في شهر أيلول الماضي، عندما أعلن الاتحاد الياباني لكرة القدم رسميا الانسحاب من التنظيم إثر قرار الحكومة بتمديد حالة الطوارئ في أجزاء من البلاد، لصد موجة جديدة من جائحة .

وتوجه الاتحاد الدولي بالشكر إلى نظيره الياباني، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول الدولة المضيفة “في الوقت المناسب”.

ومع الإعلان الياباني، بدأت أكثر من دولة التعبير عن نيتها لاستضافة مونديال الأندية، أولها ، إذ أوضح رئيس اتحاد الكرة المحلي ياسر المسحل في تصريحات على هامش مؤتمر استراتيجية تحول ، أن المملكة تقدمت بطلب رسمي.

لكن المسحل قال إن الفيفا أبلغ الاتحاد السعودي أن هناك دولة بديلة بالفعل لاستضافة البطولة، وأنه في حالة اعتذار هذه الدولة سيكون لدى السعودية فرصة للاستضافة.

ومن جهة أخرى، كشف رئيس اتحاد  لكرة القدم الشيخ راشد بن حميد النعيمي عن رغبة بلاده في استضافة مونديال الأندية، وقال إن هناك محادثات وتنسيقا بين الاتحاد ومجلس أبوظبي والفيفا بخصوص ذلك.

وشدد النعيمي على حرص الإمارات على استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، في ظل امتلاكها لإمكانيات تؤهلها لذلك.

يشار إلى أن الإمارات سبق لها استضافة كأس العالم للأندية في 4 مناسبات سابقة، أعوام 2009 و2010 و2017 و2018.

في الوقت ذاته، أشارت تقارير صحفية إلى أن تدرس تقديم طلب رسمي للفيفا لاستضافة البطولة، اعتمادا على تنظيمها الناجح لعدد من البطولات العالمية مؤخرا.

وفي تصريح مقتضب لموقع “سكاي نيوز عربية”، أوضح مسؤول في وزارة الشباب والرياضة المصرية، أنه “حتى الآن لم يقدم طلب رسمي للفيفا”، لكنه قال إن “الفكرة تظل مطروحة”.

ومن جهة أخرى، أعلن الاتحاد الجنوب إفريقي لكرة القدم مؤخرا عن إجراء محادثات مع الفيفا من أجل إمكانية استضافة البطولة، مشيرا إلى أن المحادثات في مرحلة متقدمة، وأن البلد الإفريقي يقترب من تنظيم الحدث للمرة الأولى في تاريخه.

لكن بشكل مفاجئ، أصدر الاتحاد بيانا رسميا الأسبوع الماضي، أعلن خلاله أن الدولة غير جاهزة الآن لاستضافة الفعاليات مع تفشي وباء “كورونا”، كما أنها مدرجة على قوائم الدول الممنوع السفر إليها من بعض البلاد، ومنها حيث سيلعب تشلسي في مونديال الأندية بوصفه بطل أوروبا.

وتشارك في البطولة 7 فرق لم يتحدد حتى الآن سوى 3 منها، هي تشلسي والأهلي المصري بطل إفريقيا وأوكلاند سيتي النيوزيلندي ممثلا عن اتحاد أوقيانوسيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى