محمد صلاح والكرة الذهبية

محمد صلاح والكرة الذهبية
محمد صلاح والكرة الذهبية

الجائزة الأهم في عالم ، تمنح نهاية كل عام، تكريما للاعب الأفضل في عالم كرة القدم خلال السنة، ولكنها بالحقيقة تكون تتويجا لأداء اللاعبين خلال نهاية الموسم الماضي، وليس لبداية الموسم الجاري.

لذلك الأقرب للجائزة، وفقا للخبراء، هم اللاعبون الذين حققوا الألقاب الموسم الماضي، المحلية منها والقارية.

وبالرغم من أدائه المبهر، إلا أن صلاح فشل بتحقيق أي لقب شخصي، أو مع فريقه، خلال عام 2021.

مع ليفربول، صلاح فشل بتحقيق أي لقب هذا العام، واكتفى بالمركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز، وودع دوري الأبطال على يد  الإسباني في ربع النهائي.

أما على الصعيد الشخصي، ففشل صلاح بتحقيق لقب هداف الدوري، متخلفا بهدف عن الإنجليزي هاري كين، وفي ، حل ثالثا برصيد 6 أهداف، بفارق 4 أهداف عن النرويجي إيرلنغ هالاند.

ومع غياب الألقاب الفردية والجماعية خلال عام 2021، لن يكون مستواه “الاستثنائي” خلال انطلاق هذا الموسم، كافيا لترشيحه بشكل رئيسي للجائزة الأغلى.

وكان وزير الصحة الأردني، فراس الهواري، قال في وقت سابق إن جرثومة شيغيلا تنشط في فصل الخريف، وتصيب الأطفال أكثر .

وتسبب شيغيلا عدوى معوية، من أبرز أعراضها الإسهال، الذي عادة ما يكون مدمما.

ويمكن أن تحدث الإصابة بها في يمكن أن يحدث ذلك في بيئات رعاية الأطفال، حيث قد لا يغسل العاملون أيديهم جيدا بما يكفي بعد تغيير الحفاضات للأطفال، بحسب موقع عيادة “مايو كلينك”.

ويمكن أن تنتقل أيضا بكتيريا الشيغيلا من خلال الأطعمة الملوثة أو بسبب شرب مياه أو السباحة في مياه ملوَّثة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى