كلوب يستعين بخدمات أسطورة برازيلية

كلوب يستعين بخدمات أسطورة برازيلية
كلوب يستعين بخدمات أسطورة برازيلية

أعلن ليفربول الإنكليزي، انضمام حارس البرازيل الأسطوري، كلاوديو تافاريل، إلى الجهاز الفني للفريق، للمساعدة في تدريب حراس المرمى.

وسينضم تافاريل البالغ 55 عاماً إلى جون أتشتيربرج وجاك روبنسون، في العمل مع حراس الريدز في مركز تدريب AXA، بعد الحصول على تصريح العمل.

وسمح ليفربول، لتافاريل، مواصلة عمله كمدرب لحراس مرمى المنتخب البرازيلي خلال الفترات الدولية تحضيراً لمونديال 2022.

ويعد تافاريل من أفضل حراس المرمى في العصر الحديث، إذ خاض 101 مباراة دولية مع بلاده، وفاز بكأس العالم في 1994، قبل أن يحل وصيفاً في 1998.

ومثل تافاريل، العديد من الأندية في أوروبا، مثل بارما وغالطة سراي، قبل أن يعلق القفاز في عام 2003.

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول، “لدينا أليسون بيكر الذي يعتبر بالنسبة لنا أفضل حارس في العالم، كما أننا نمتلك كايمهين كيليهير، وهو استثنائي”.

وأضاف في تصريحات لموقع ناديه، “لدينا أدريان الذي أظهر صفاته منذ وصوله إلى هنا، بجانب بيتالوجا وهارفي ديفيز”.

وأوضح، “لدينا 5 حراس مرمى في فئات عمرية مختلفة، وهو أمر رائع، لكننا نريد المزيد من هؤلاء اللاعبين”.

وشدد على اننا “نريد بناء نوع من فلسفتنا الخاصة في حراسة المرمى، لأننا نتفق جميعاً على أنها فئة خاصة، ولهذا السبب أردنا الحصول على وجهة نظر مختلفة”.

وأردف، “تحدثنا إلى أليسون، لأن اثنين من أفضل حراس العالم حالياً من البرازيل (أليسون وإيدرسون)، وجدنا الحل بضم تافاريل كإضافة رائعة للجهاز الفني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى