أخبار عاجلة
ترامب خسر ملايين الدولارات.. بسبب الرئاسة! -
صندوق النقد الدولي يحذر تركيا -
كورتوا من جديد: "قلبي في مدريد ولكن.." -
مقترح روسي لحل الأزمة في عفرين -

قبل جورج ويا.. لاعبون ورياضيون انتقلوا إلى السياسية

قبل جورج ويا.. لاعبون ورياضيون انتقلوا إلى السياسية
قبل جورج ويا.. لاعبون ورياضيون انتقلوا إلى السياسية
شكل فوز نجم السابق  في انتخابات الرئاسة الليبيرية مفاجأة كبيرة لعشاق اللاعب، وكذلك كرة القدم العالمية، لأن ما حققه أسطورة الإيطالي فريد من نوعه ولم يسبق أن حدث وتولّى رياضي زمام رئاسة بلاده من قبل على الرغم من الشعبية التي تحظى بها لعبة كرة القدم بالذات.

ويا استغل شعبيته الجارفة في اللعبة الجماعية ليشق صفوفه صوب عالم السياسية وصولاً لكرسي الرئاسة الذي فاز فيه من خلال جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة الليبيرية بعدما تصدر السباق نحو الرئاسة بحصوله على 61.5 % من الأصوات مقابل 38.8 لجوزيف بواكاي نائب الرئيسة، وذلك بعد فرز 98.1 % من الأصوات.

ولم يسبق أن نجحت شخصية رياضية بمثل شهرة جورج ويا، الحائز على الكرة الذهبية 1995 مع ميلان، في بلوغ أعلى مراتب السلطات السياسية من قبل، لكن مع ذلك فإن تاريخ الرياضة بشكل عام شهد توجه العديد من الرياضيين واللاعبين إلى السلك السياسي، نذكر عدداً منهم في التقرير الآتي.

1.كاخا كالادزه
اقتحم اللاعب المعتزل كاخا كالادزه عالم السياسة في عام 2011 الذي شهد اعتزاله كرة القدم، وتولى منصباً وزارياً في بلاده جورجيا ثم خاض غمار المنافسة على رئاسة بلدية تبليسي عاصمة بلاده جورجيا، الجمهورية السوفيتية السابقة، بعد أن حقق النجاح والشهرة في كرة القدم حين لعب مدافعاً في نادي ميلانو الإيطالي. ولعب كالادزه لفريق دينامو كييف الأوكراني قبل الانتقال إلى ميلان الذي فاز معه بالدوري الإيطالي مرة واحدة وبدوري أبطال أوروبا مرتين. وأنهى كالادزه مسيرته الكروية في فريق إيطالي آخر هو جنوى قبل أن يعلن اعتزاله عام 2011.

2. روماريو
اللاعب السابق في فريق ونجم منتخب البرازيل المتوج بكأس العالم 1994، أبدع في ملاعب الكرة وهو من أبرز أساطير التهديف في العالم، قرر خوض المجال السياسي لقدرته على إحراز الأهداف في الشباك السياسية، وهو الآن سناتور في الكونغرس قاد حملة ضخمة حول الفساد في كرة القدم البرازيلية ويخطط للترشح لرئاسة اتحاد الكرة في بلاده، أملاً في مواجهة الفساد الذي ضربه ومنحته شعبيته مقعدًا في الكونغرس، ثم أصبح سناتور عن ولاية ريو دي جانيرو مسقط رأسه يوم انتخابه بعد حصوله على أكبر عدد من الأصوات لأول مرة في تاريخ "ريو دي جانيرو"، كما يخطط للترشح لرئاسة بلدية ريو من أجل إصلاح الولاية المتعثرة مالياً.

3. بيبيتو
لحق البرازيلي خوسيه روبرتو جاما دي أوليفيرا المعروف بـ "بيبيتو بزميله روماريو في عالم السياسية أيضاً، بعدما شكلا ثنائياً عظيماً في كأس العالم، وبدأ بيبيتو حياته السياسية في عام 2010 كمرشح لنائب ولاية ريو دي جانيرو داخل الحزب الديمقراطي، وفي عام 2014 جدد ولايته لمدة أربع سنوات بل بات الثنائي البرازيلي التاريخي الشهير مرشحاً للظهور من جديد في عالم السياسة، إذ سيتعاون النجمان في انتخابات رئاسة البرازيل لعام 2018.

بيبيتو لعب للعديد من الأندية البرازيلية مثل نادي فلامينغو ونادي فاسكو دي غاما ونادي بوتافوغو، واحترف أيضاً في إسبانيا في نادي ديبورتيفو لاكورونيا ونادي إشبيلية، ونادي توروس نيزا في ونادي كاشيما إنتلرز في ونادي الاتحاد السعودي، وقد اعتزل كرة القدم في عام 2002 وشارك مع منتخب البرازيل في ثلاث كؤوس عالم، الأول في عام 1990 والثاني في عام 1994 والثالث في عام 1998.

4. بيليه
من لا يعرف الجوهرة السمراء بيليه الذي قدم عملاً أسطورياً في ملاعب الكرة، وبعد انتهاء مسيرته في الملاعب كان بيليه مثالاً يحتذى به كسفير، بأعماله الخيرية، لبلده وللأمم المتحدة ولليونيسف، التي كان يسارع إليها كلما سنحت له الفرصة. وكان وزيراً للرياضة في البرازيل بين عامي 1994 و1998، في إطار ولاية الرئيس فرناندو هنريكي كاردوسو.

5. جياني ريفيرا
في إيطاليا يعرفون جياني ريفيرا جيداً لأنه أول لاعب إيطالي فاز بالكرة الذهبية، وقد قدم مسيرة مذهلة مع بلاده وكذلك مع ميلان الإيطالي، لكنه اقتحم عالم السياسية واختير نائباً في البرلمان الإيطالي، ثم تم تعيينه سكرتيراً للدولة في وزارة الدفاع، ثم نائباً في البرلمان الأوروبي، لتضاف تلك النجاحات لسجله الذي شهد على تألقه في كأس العالم أعوام 1962، 1966، 1970، 1974.

6. رومان بافليوتشينكو
يعتبر لاعب المنتخب الروسي السابق رومان بافليوتشينكو ونجم نادي سبارتاك موسكو وتوتنهام هوتسبير الإنكليزي أحد أبرز نجوم الكرة الذين اقتحموا المجال السياسي بعدما سجلوا الأهداف الجميلة وسطع نجمه في الممتاز لكرة القدم، إذ انضم إلى حزب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين وأصبح نائبا لمجلس مدينة ستافروبول الروسية مسقط رأسه لخدمة المدينة.

7. فالديراما
من لا يعرف الحارس الكولومبي الشهير كارلوس ألبرتو فالديراما الذي اشتهر بتصدي "العقرب". دخل على خط السياسية بعد اعتزاله حينما ترشح لعضوية مجلس الشيوخ الكولومبي عام 2014، بعد أن صال وجال في ملاعب كرة القدم حينما قاد منتخب كولومبيا في كأس العالم لكرة القدم في أعوام 1990 و1994 و1998. النجم الكولومبي الأشهر على الإطلاق، فالديراما، بعد 10 سنوات من اعتزاله كرة القدم، ترشح لعضوية مجلس الشيوخ الكولومبي وفاز بها عام 2014.

رياضيون في السياسية
وثمة العديد من الرياضيين الذين انتقلوا إلى السياسية، على غرار الملاكم الفيليبيني ماني ماني باكياو الذي حصل على ثمانية ألقاب عالمية في ثماني فئات مختلفة. وهو يعمل حالياً عضواً في مجلس الشيوخ في جمهورية الفيليبين، كذلك نجم الشطرنج العالمي الروسي كاسباروف بطل العالم السابق الذي اعتزل وتوجه صوب المعارضة ليصبح واحداً من المعارضين السياسيين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كذلك تضم القائمة العداء الإسباني أبيل أنطون رودريغو الحاصل على ميداليتين ذهبيتين في بطولات العالم لألعاب القوى عام 1997 و1999، كما حاز على الميدالية الذهبية في بطولة أوروبا لألعاب القوى عام 1994 وانضم للسياسة منذ ديسمبر/ كانون الأول 2011 وهو عضو مجلس الشيوخ للحزب الشعبي في إسبانيا.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة