"بي.بي.سي" تستبعد سنكلير بعد اتهامه بالعنصرية

"بي.بي.سي" تستبعد سنكلير بعد اتهامه بالعنصرية
"بي.بي.سي" تستبعد سنكلير بعد اتهامه بالعنصرية

قررت هيئة الاذاعة البريطانية "بي.بي.سي" التخلي عن خدمات الدولي الإنجليزي السابق تريفور سنكلير الذي كان يعمل لديها كمحلل كروي، على خلفية توجيهه إهانات عنصرية لرجل شرطة قام بتوقيفه بسبب القيادة تحت تأثير الكحول.

وحكم على سنكلير (44 عاما) الأربعاء بـ150 ساعة خدمة للمنفعة العامة وسحبت منه رخصة القيادة لمدة 20 شهرا لتجاوزه الحد المسموح به من الكحول بضعفين، كما فرض عليه أن يدفع تعويضا ماليا للشرطي بقيمة 500 جنيه إسترليني.

وأقر سنكلير بالذنب وبما قاله للشرطي لحظة توقيفه بعد أن صدم سيدة كانت في صدد الخروج من سيارة أجرة في 12 نوفمبر، إذ سأله: هل يتم توقيفي لأني أسود؟!.

متهما الشرطي بالعنصرية قبل أن يتبول داخل سيارة الشرطة.وأتبع سنكلير هذا التصرف بنعت الشرطي بـ"الأبيض اللعين".

ودفع الجناح السابق لوست هام يونايتد ومانشستر سيتي ثمن هذا التصرف، ليس بالعقوبة التي فرضتها عليه محكمة بلاكبول وحسب، بل لأنه خسر وظيفته في "بي.بي.سي" ايضا بحسب ما أشار متحدث باسمها، قائلا بأنه ليس هناك في الوقت الحالي أي خطط مجدولة للاستعانة به مجددا كمحلل كروي مستقل.

وسبق لسنكلير الذي خاض 12 مباراة دولية مع المنتخب الإنجليزي واعتزل اللعب نهائيا في 2015، أن عمل للبرنامج الخيري المناهض للعنصرية " الكارت الأحمر" الذي رفض التعليق على الحكم الصادر بحق اللاعب السابق.

وتوجه القاضي جيف برايلسفورد لسنكلير قائلا: لقد عملت لساعات طويلة في محاولة للقضاء على ما هو بلاء حقيقي في المجتمع (أي العنصرية) لذلك، الأحداث التي حصلت تلك الليلة، والكلمات التي استخدمتها تلك الليلة، أمر محزن للغاية.
واعترف محامي سنكلير، نيك فريمان، إن اللاعب السابق: يشعر بالاشمئزاز، الحرج والندم إزاء سلوكه.

لكنه استطرد بالقول أن ما دفع موكله إلى هذا التصرف المشين أنه هو نفسه كان ضحية تعليق عنصري في وقت سابق من تلك الأمسية حين كان يتناول العشاء بصحبة عائلته.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة