الإعلام القطري يواصل مساعيه لإفساد البطولة الخليجية

الإعلام القطري يواصل مساعيه لإفساد البطولة الخليجية
الإعلام القطري يواصل مساعيه لإفساد البطولة الخليجية

طلّت سياسة العبث القطرية برأسها مجدداً في المناسبات الرياضية، وهذه المرة مراسلة قناة الجزيرة تندس بين الحضور خلال مؤتمر صحافي يخص المنتخب الإماراتي.

جاءت بأدواتها الإعلامية إلى الكويت من أجل تسييس البطولة الخليجية، ولتنظيف سمعتها من دنس الإرهاب الذي قتل الأطفال والشيوخ في أكثر من مكان.

وأنشأت منطقة للمشجعين تحت مسمى قطر زون، لتوزيع المطبوعات، والتذكارات التي يستخدمها تنظيم الحمدين للتعبير عن رفضه التعاون مع الدول الخليجية في جهود مكافحة الإرهاب، وتعليق أعلام في الملاعب تحمل شعاراً يرمز إلى رفض قطر للمطالب الخليجية.

ويعتبر برنامج المجلس رأس الحربة لترويج العبث القطري في المناسبات الرياضية، وهو يرمز بحسب سياسة الحمدين، إلى مجلس التعاون الخليجي، ويستهدف تلميع قطر ودورها في احتواء الخلافات الخليجية، مقابل إظهار البقية بصورة أقرب إلى الغوغاء.

حاول "المجلس" استعطاف الكويتيين، وحاول استغلال كل ما حوله لتنظيف سمعة قطر، حتى لو كان على حساب براءة الأطفال.

استخدم برنامج المجلس الكذب والتزوير، وشراء كل ما يمكن شراؤه، ومشجع يمني من ضمن عشرات المشجعين، يجري مقابلة برغبته مع فريق "العربية"، ينتقد قطر ويسخر من مجنسيها، وفي اليوم التالي يظهر المشجع نفسه من خلال برنامج المجلس نافياً انتقاده للمجنسين على طريقة مقدم البرنامج.

لم يكن وراء هذا المشجع أحد كما يدعي، باستثناء هواة الفبركة الإعلامية الذين تابعوه ليغير كلامه على قناة أخرى، وما زال المال السياسي القطري يعمل لإسقاط كل شيء يغيظه، حتى لو كان الثمن سقوط الأخلاق، وقتل الأبرياء، وإثارة الفوضى من الخليج إلى المحيط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة