وكيل أعمال كوتينيو..كلمة السرّ في انتقال محرز إلى ليفربول

وكيل أعمال كوتينيو..كلمة السرّ في انتقال محرز إلى ليفربول
وكيل أعمال كوتينيو..كلمة السرّ في انتقال محرز إلى ليفربول
لا يزال النجم الدولي الجزائري رياض محرز لاعب نادي ليستر سيتي الإنكليزي يصنع الحدث في وسائل الإعلام، بسبب الضجة التي أحدثها خبر انتقاله إلى نادي ليفربول الإنكليزي.

وتضاربت الأنباء بشكل لافت للانتباه في الساعات القليلة الماضية بين مؤكد على قرب إتمام الصفقة، ومن نفى ذلك جملة وتفصيلاً، على غرار الصحافي البريطاني، روب دورسيت، صحافي قناة "سكاي سبورتس"، الذي  قال في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "" مساء الأحد: "ليفربول غير مهتم إطلاقاً بالتوقيع مع لاعب ليستر سيتي رياض محرز، لا يوجد أي اتصال بين الناديين، وحتى مبلغ 50 مليون جنيه إسترليني الذي تم الحديث عنه بأنه يمثل المقابل المالي للصفقة، أقلّ مما يطالب به نادي ليستر سيتي"، مضيفاً: "يورغن كلوب (المدير الفني لليفربول) يستهدف لاعبين آخرين"، وختم "محرز وكوتينيو يمثلهما وكيل أعمال واحد هو كيا جورابشيان".

وبالحديث عن كيا جورابشيان فإنه قد يكون محور الصفقة المنتظرة لنقل النجم العربي محرز من "الكينغ باور" إلى قلعة "الأنفيلد" وكلمة السر لحسم هذه المسألة التي تحولت إلى مادة دسمة في وسائل الإعلام العالمية، وبشكل خاص في القارة الأوروبية، كما ألهبت هذه القضية أيضاً مواقع التواصل الاجتماعي.

ويُعد جورابشيان أحد وكلاء الأعمال المشهورين في سوق انتقالات اللاعبين، وأكثرهم إثارة للجدل، حيث كان وراء العديد من الصفقات التي أبرمت بشكل خاص في القارة العجوز على غرار انتقال الأرجنتينيين كارلوس تيفيز وخافيير ماسكيرانو إلى ويستهام الإنكليزي مطلع الألفية الجديدة، في صفقة أسالت الكثير من الحبر وأثارت جدلاً كبيراً في أوروبا بسبب الشبهات التي حامت حولها، كما أن جورابشيان الإيراني الأصل، والذي يملك الجنسية البريطانية كان أيضاً وراء انتقال الأرجنتيني الآخر غونزالو إيغوايين إلى .

ويمتلك جورابشيان شركة عالمية ضخمة لوكلاء أعمال اللاعبين تدعى "سبورتس إنفست يو كي"، وكشفت تقارير صحافية بأنه كان محل بحث من طرف الشرطة الدولية "الإنتربول" بسبب شكوك حول بعض الصفقات المبرمة مطلع القرن الحالي.

وعلى غرار وكلاء الأعمال المشهورين مثل جورجي مينديش ومينو رايولا، يملك جورابشيان مكاناً محترماً في سوق انتقالات اللاعبين، حيث تمكن من تجسيد الصفقة الصعبة بانتقال البرازيلي كوتينيو إلى ، مطلع الأسبوع الحالي، بعد أن تعثرت بشكل دراماتيكي في الصيف الماضي، بسبب تعنّت إدارة ليفربول في التخلي عن نجمها الأول، وربط متابعون لشؤون انتقالات اللاعبين في أوروبا بين نجاح جورابشيان في تحقيق حلم كوتينيو باللعب في برشلونة، ومهمته القادمة في القيام بصفقة جديدة تتمثل في نقل موكّله الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي إلى ليفربول، بعد الانتهاء نهائياً من استكمال كافة إجراءات التحاق كوتينيو بالنادي الكتالوني، مستغلاً علاقاته الجيدة مع أندية وعلى رأسها "الريدز".

وكان محرز قد استغنى في الفترة الماضية عن وكيل أعماله السابق كمال بن غوغام، وذلك بعدما كشفت عدة تقارير صحافية على إثر انتهاء المركاتو الصيفي، أن الأخير كان السبب في عدم رحيل النجم الجزائري عن ليستر، وهو لم يتمكن من لعب دور المنقذ، مع العلم أن العديد من اللاعبين العرب ومواطني محرز رحلوا إلى أندية أخرى بسهولة وذلك لتعاملهم مع وكلاء أعمال على مستوى عالٍ.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة