أخبار عاجلة
رغبات لا تُغيِّر معادلات! -
إنتخابات أو .. لا إنتخابات..؟ -
من بيروت الى عفرين! -
أهمية التعاون النفطي السعودي - الروسي -
قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية -
فخّ عفرين وفرحة إسرائيل -

كلوب يزيد من الغموض حول صفقة محرز

كلوب يزيد من الغموض حول صفقة محرز
كلوب يزيد من الغموض حول صفقة محرز
تتسارع الأحداث بشأن مستقبل اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز نجم نادي ليستر سيتي  الإنكليزي، منذ أن انتشر خبر اقترابه من الانتقال إلى نادي ليفربول مرفوقا بتفاصيل عقده وكذا موعد الزيارة الطبية وتاريخ توقيع عقده وتقديمه لوسائل الإعلام.

وزاد المدير الفني لنادي ليفربول، الألماني يورغن كلوب من الغموض إزاء صفقة محرز، بعد أن نشرت بعض الصحف البريطانية أخباراً متناقضة بشأن رغبة المدير الفني الألماني في ضم اللاعب العربي أو عدمه، وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية صباح الاثنين إن كلوب "طلب من إدارة ليفربول التعاقد بسرعة مع محرز"، مضيفة أن ليفربول يبحث عن خليفة للبرازيلي فيليب كوتينيو الذي غادر الأحد رسمياً إلى نادي الإسباني.

وأكدت الصحيفة أن كلوب يلح بشدة على ضرورة حسم صفقة محرز، في انتظار الفصل في الموضوع مع إدارة ليستر سيتي قصد إتمام الصفقة. وبالعكس من ذلك فقد خرجت صحف بريطانية أخرى بمواقف متناقضة للمدير الفني لليفربول يورغن كلوب تجاه صفقة محرز، حيث قالت صحيفة" "مترو"، إن الهدف الأول لنادي ليفربول ولمديره الفني كلوب في "الميركاتو" الشتوي الحالي ليس رياض محرز وإنما توماس ليمار لاعب نادي موناكو الفرنسي، مشيرة إلى أن النادي الأحمر يريد تجسيد هذه الصفقة هذا الشهر، قصد تعويض مغادرة كوتينيو إلى البلاوغرانا.

وأضاف نفس المصدر أن نادي موناكو يرفض رفضاً مطلقاً بيع نجمه، إلا أن ليفربول مستعد لتقديم القيمة المالية المناسبة لإقناع النادي الفرنسي بالتخلي عنه، و"خطفه" من أندية مانشستر يونايتد وتشلسي وأرسنال التي تريد ضمه أيضاً. وتابعت الصحيفة أن يورغن كلوب مستعد للتحرك من أجل ضم ليمار، إذا ما تأكد أن ليفربول يمكنه التعاقد معه في الميركاتو الحالي.

ومن جانبها خرجت صحيفة "تليغراف" البريطانية برواية مخالفة تماماً، حيث قالت بأن المقابل المالي المرتفع لمحرز، والذي يطالب به ليستر سيتي، هو ما يزعج يورغن كلوب لإتمام هذه الصفقة، وأكدت أن الهدف الأول ليورغن كلوب وليفربول حالياً لأجل تعويض كوتينيو، هو الغيني نابي كايتا، لاعب نادي لايبزيغ الألماني.

وأكدت الصحيفة أن ليفربول لا يريد التعاقد مع محرز أو ليمار وإنما يريد استعادة النجم الغيني، الذي كان قد اشتراه الصيف الماضي مقابل 57 مليون جنيه إسترليني من النادي الألماني قبل أن يعيره له إلى غاية صيف العام الجاري، لكن ليفربول يريد استعادة اللاعب الشاب مبكراً، ما جعل مسؤولي لايبزيغ يرفضون هذا الطلب في البداية، لكنهم قد يرضخون في النهاية خاصة أن ليفربول ينوي أن يمنح تعويضات مالية إضافية للنادي الألماني في حالة موافقته على التخلي عن كايتا.

ومن جانبه قال الصحافي الغاني غاري أل سميث المتخصص في شؤون الكرة الأفريقية في إنكلترا، بأن أشخاصاً من محيط اللاعب رياض محرز أكدوا أن اللاعب غير معني حالياً بالانتقال إلى نادي ليفربول، موضحاً أن مدرب ليفربول يورغن كلوب يستهدف لاعبين آخرين. وقال أل سميث في تغريدة على "" الاثنين: "تحدثت مع أحد المقربين من محرز وأكد لي أنه لا يوجد أي اتصال رسمي من ليفربول، وقال أيضاً بأن محرز لن يغادر ليستر سيتي إلا بمقابل مالي كبير"، وتابع الصحافي: "كلوب يراهن حاليا على ضم لاعب، ولكنه لن يكون محرز".

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقررات اتحاد كرة القدم: ايقافات وتغريم بالجملة!

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة