أمام أعين والده..ابن ريفالدو يصعق أثلتيك بلباو بهدف صاروخي

أمام أعين والده..ابن ريفالدو يصعق أثلتيك بلباو بهدف صاروخي
أمام أعين والده..ابن ريفالدو يصعق أثلتيك بلباو بهدف صاروخي
عاش اللاعب البرازيلي ريفالدينيو لحظات رائعة أمام أعين والده، النجم السابق ريفالدو الذي تألق بقميص منتخب السامبا حين حقق معه كأس العالم 2002 ودافع عن ألوان أندية كبيرة على غرار برشلونة وميلان، وذلك خلال مباراة في الدوري الأوروبي.

وفي اللقاء الذي جمع سيتوا بوخارست الروماني بنظيره أثلتيك بلباو الإسباني في المرحلة التأهيلية الثالثة لليوروبا ليغ، كان أصحاب الأرض متأخرين بهدف دون مقابل سجله المدافع إيمريك لابورتي في الشوط الأول، لكن اللاعب ريفالدينيو رفض أن تنتهي المواجهة بخسارة فريقه.

وفي الدقيقة 54 تقدم ريفالدينيو صاحب الـ22 عاماً، بالكرة لوحده في منتصف الملعب، وأطلق تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة، عجز عن صدها الحارس إيغاو هيريرين (29 عاماً)، بالرغم من أنه حاول الوصول إليها.

وسادت حالة كبيرة من الفرح الذي كان قد دخل إلى أرضية الميدان مع بداية الشوط الثاني، وحين سجل الهدف خلع قميصه ليتلقى البطاقة الصفراء، وقد بدت علامات السعادة واضحة على وجه والده الذي يتابعه عن كثب دائماً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجما "الملكي" سابقاً على رادار برشلونة لتعويض رحيل نيمار

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة