بولت لاعب كرة قدم؟ هذه أسباب النجاح والفشل

بولت لاعب كرة قدم؟ هذه أسباب النجاح والفشل
بولت لاعب كرة قدم؟ هذه أسباب النجاح والفشل


نفذ أوسين بولت، العداء الأولمبي الأسطوري وأسرع رجل في العالم، وعده بعد اعتزال ألعاب القوى وبدأ في إجراء اختبارات ليكون لاعب كرة قدم محترفا، وسط شكوك حول نجاحه في هذه التجربة المختلفة.

وسيجري بولت (31 عاما)، اختبارات جديدة مع الألماني، لكنه لطالما كشف عن رغبته في اللعب لمانشستر يونايتد وتحدث شخصيا مع أليكس فيرغسون ليساعده في الانضمام لصفوف الشياطين الحمر.. لكن هل يمكن بالفعل للعداء الجاميكي أن يتحول إلى لاعب كرة قدم حقيقي؟

أسباب النجاح:

قوة بدنية
يملك بولت قوة بدنية هائلة، يبلغ طوله 195 سنتم ووزنه 90 كلغم ويمكنه الركض لمسافة 30 كيلومترا في الساعة، ما قد يجعله لاعب كرة فريدا من نوعه إذا أحسن استغلال هذه القدرات البدنية.

عقلية الفوز
يفكر بولت في الانتصار فقط في كل الاستادات التي زارها، وهو ما دفعه لتحطيم كل الأرقام القياسية وفرض نفسه كأفضل رياضي في التاريخ.


مستوى روني
اعترف بولت "لن أكذب وأقول إنني أفضل لاعب كرة قدم في العالم.. لكن مستواي جيد وربما يكون في مستوى واين روني".

وأقر أوباميانغ، نجم دورتموند، بذلك بعدما شاهد بولت في التدريبات، وقال "الأمر ليس دعابة أو فكرة تسويقية.. هل يمكن أن تتخيلوا خط هجوم فائق السرعة يضم أوباميانغ وبولت؟".

التسويق
أي فريق سيضم بولت سيستفيد ماليا بشكل كبير من الناحية التسويقية ومبيعات القمصان مع احتشاد أعداد هائلة من المشجعين في المدرجات لمشاهدته في مغامرته الجديدة.

أسباب الفشل:

عدم الخبرة
لم يمارس بولت بشكل احترافي من قبل، بينما يمارسها جميع اللاعبين المحترفين منذ الطفولة، لذا سيتعين عليه تعلم مبادئ اللعب الأساسية وهو في سن 31.


غياب الفنيات
سيكون من الصعب على بولت التأقلم مع أساليب اللعب الحديثة واستيعاب الأمور الفنية، فكرة القدم لا تتعلق بالجانب الفردي فقط مثل العاب القوى، بل تتطلب الاندماج ضمن المجموعة.


وربما تفيد سرعة بولت في الشق الهجومي لكن كرة القدم الحديثة تتطلب من كل لاعب تأدية مهام دفاعية أيضا.


الإصابات
مع تقدم بولت في السن، عانى من إصابات في السنوات الأخيرة، ويتذكر الجميع مشهد الوداع الحزين عندما أصيب في آخر سباق له في بطولة العالم العام الماضي وربما تعرقله الإصابات في كرة القدم.


الانضباط
يعد بولت رياضيا مثاليا، لكنه أيضا يهوى الحياة الليلية والسهر ولعب القمار وربما أقبل على هذه الأمور بشكل أكبر بعد الاعتزال وقد لا يستمر طويلا في الحياة الاحترافية بكل قيودها الانضباطية.


(العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى