تحقيقات بمزاعم مخالفات في صفقة ميلان؟ هذه هي الحقيقة!

تحقيقات بمزاعم مخالفات في صفقة ميلان؟ هذه هي الحقيقة!
تحقيقات بمزاعم مخالفات في صفقة ميلان؟ هذه هي الحقيقة!

عانى ميلان في الفترة الأخيرة على مستوى النتائج وتراجع في ترتيب الدوري، لكنه لم يكتف بهذه المشاكل فقط، بل واجه صعوبات مالية جمّة، دفعت البعض للتشكيك في مشروعه وحتى مشتري النادي من الرئيس السابق سيلفيو برلسكوني (رئيس الوزراء السابق).

وكانت صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية قد أكدت أن المحققين في مدينة ميلانو فتحوا تحقيقاً يخصّ عملية شراء النادي اللومباردي من قبل مجموعة الشركات الصينية التي يرأسها يونغهونغ لي، وذلك بهدف التأكد من أن العملية خالية من أي محاولة غسيل أموال، بعدما دُفع مبلغ 740 مليون يورو لبرلسكوني.

وخرج المدعي العام في مدينة ميلانو الإيطالية، فرانشيسكو جريكو لنفي كل هذه الشائعات مؤكداً لوسائل الإعلام الإيطالية: "ليس هناك أي إجراء قضائي حول صفقة بيع ميلان، لا يوجد أي ملف قضائي حول هذا المسألة في الوقت الحالي".

وبهذه التصريحات كذّب جريكو كل ما جاء في صحيفة "لا ستامبا". وهذا الأمر من شأنه التأثير على حملة برلسكوني (81 عاماً) الانتخابية في الرابع من مارس/ آذار المقبل، بالرغم من أنه غير مؤهل لتولي منصب عام بسبب تهم وجّهت له بالتهرب الضريبي في عام 2013.

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى