الخلصي يرد:ماهو الأفضل؟قطر التي تحتضننا أم من طردوا نساءنا!

الخلصي يرد:ماهو الأفضل؟قطر التي تحتضننا أم من طردوا نساءنا!
الخلصي يرد:ماهو الأفضل؟قطر التي تحتضننا أم من طردوا نساءنا!

قال المعلق التونسي في قنوات "بي إن سبورتس"، هشام الخلصي إن الجدل الذي دار حول معسكر منتخب "" في استعدادا للمشاركة في منافسات  2018 في ، مسألة غير مفهومة في ظل ترحيب قطري بضيافة المنتخب ومنحهم كل الإمكانيات لدعم المشاركة في المونديال.

وصرح الخلصي في حديثه لإذاعة "أي أف إم" التونسية ردا على الانتقادات التي وجهت للاتحاد التونسي لكرة القدم ولمدربه نبيل معلول بسبب اختياره قطر لخوض المعسكر، بأن قطر فتحت ذراعيها لاستقبال المنتخب التونسي وتكريمه كمنتخب مترشح لكأس العالم منتقدا عدم خروج أحد من الاتحاد التونسي لكرة القدم لتفسير اختيار قطر لخوض المعسكر التونسي.

وثارت انتقادات كبيرة نظير توجه المنتخب التونسي لخوض معسكر قطر، بحجة وجود مباريات قوية تثري لاعبي "نسور قرطاج" على حد انتقاداتهم، في الوقت الذي أشاروا فيه إلى أن العديد من منتخبات أفريقيا المحلية خاصت معسكرات في ، وكان بالإمكان خوض مباريات ودية معهم استعدادا للمونديال.

وقال الخلصي ردا على تلك الانتقادات: "موضوع معسكر قطر لا أفهم ما هي المشكلة إذا كان القطريون أرادوا تكريمنا كمنتخب متأهل لكأس العالم، ولا أفهم لماذا لم يخرج أحد من الاتحاد لتفسير أسباب الاختيار".

وأضاف محلل قنوات "بي إن سبورتس": القطريون كرموا التونسيين في ظروف رائعة وفي أكاديمية أسباير التي تعد أحسن أكاديمية كرة قدم في العالم؛ وفي أفضل فندق تعسكر فيه فرق بحجم بايرن ميونخ الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي كل عام"، متسائلاً: "أيهما أفضل قطر التي تحتضننا وتفرح بنا وتكرمنا أم أناس قاموا بطرد نسائنا؟!".

"

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى