دوافع أمنية وراء إلغاء مباراة الترجي التونسي وفريق فلسطيني

دوافع أمنية وراء إلغاء مباراة الترجي التونسي وفريق فلسطيني
دوافع أمنية وراء إلغاء مباراة الترجي التونسي وفريق فلسطيني

اضطر نادي التونسي لإلغاء مباراة ودية تكريمية تجمعه مع نظيره ترجي وادي النيص الفلسطيني، وذلك خوفا من حدوث أزمة على المدرجات بين ، بسبب موجة الاحتقان والغضب في صفوف مشجعي  نظير تأخر وتعديل موعد انطلاق المباراة أكثر من مرة إلى جانب منع المشجعين من تنظيم "تيفو" قبل المباراة.

وكان من المقرر أن تقام المباراة التي تأتي في إطار دعم النادي التونسي وجماهيره للشعب الفلسطيني، بعد القرار المستفز من قبل باعتماد عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، بالملعب الأولمبي برادس، لكن الخوف من حدوث تجاوزات وأحداث لا تحمد عقباها دفعت النادي التونسي لإلغائها كلياً.

وأصدر النادي التونسي بياناً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي ""، أكد فيه "إلغاء المباراة الودية ضد ترجي واد النيص الفلسطيني بسبب موجة الاحتقان والغضب، التي عمّت صفوف الأحباء، بعد التغييرات المتعددة والمتتالية في تاريخ المباراة وتوقيت انطلاقها".

وأضاف البيان متابعا لأسباب إلغاء اللقاء" تقليص في عدد التذاكر...ومنع الأنصار (مشجعي الترجي) من القيام بالدخلة (تيفو)، التي أعدّوها خصيصا لهذه المناسبة"،  دفع الترجي لإلغاء المباراة كما أعلن بأن"لجنة التنظيم بالترجي سقوم بتوضيح كيفية وطريقة استعادة المستحقات بالنسبة للأنصار الذين اقتطعوا تذاكرهم".

وأعلن النادي التونسي تكريم وفد الفريق الفلسطيني الذي تواجد في على أن يتواصل برنامج الاحتفال بترجي واد النيص بشكل طبيعي، بعد إلغاء المباراة، التي كانت فيه جماهير الترجي تنتظره على أحر من الجمر من أجل إرسال رسائل دعم واضحة للشعب الفلسطيني بحسب ما نقلته وسائل إعلام تونسية.


(العربي الجديد)
اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى