مدربه السابق: اعتزال توتي كان "جنازة"!

مدربه السابق: اعتزال توتي كان "جنازة"!
مدربه السابق: اعتزال توتي كان "جنازة"!
كشف المدرب السابق لفريق روما الإيطالي، والمدير الفني لفريق بيسكارا، التشيكي زدينيك زيمان، بأن النجم فرانشسكو توتي، قد أجبر على تقديم اعتزاله من صفوف فريق العاصمة الإيطالية، مشيرا إلى أن اللاعب كان بإمكانه الاستمرار في الملاعب لكنه بدا مضطرا للوداع.

وخاض النجم المخضرم البالغ من العمر 40 عاما مباراته الأخيرة مساء الأحد مع روما ضد جنوى، في الجولة الأخيرة من الدوري الإيطالي والتي فاز فيها روما 3-2، ليحظى بعدها بوداع مؤثر للغاية من قبل جماهير "الذئاب" التي بكت نجمها المفضل وكذلك فعل زملاؤه في الفريق.

ونقل موقع "فوتبول إيطاليا" تصريحات المدرب الذي درب توتي وروما في فترتين (1997–1999) وفي (2012-2013) التي أشار فيها إلى أن وداعيته كانت بمثابة "جنازة" وليست احتفالا بخوضه آخر مباراة، بسبب المشاعر المؤثرة التي شهدتها مدرجات ملعب "الأولمبيكو".

وقال زيمان حول اعتزال توتي لشبكة "سكاي سبورتس إيطاليا":" أرى أنه لم يكن احتفالا، ولكنه بدا كجنازة". وأضاف:"لو كان اللاعب قد قرر بالفعل الاعتزال، لما حدث كل هذا، ولكنه أجبر على اتخاذ قرار الاعتزال، وبالتالي حدثت هذه المأساة".

وأشار المدرب: "أعتقد أن توتي كان يرغب في الاستمرار ولا يزال لديه الحب لكرة القدم، صحيح أنه لم يعد يؤدي كما في السابق بشكل جيد تماما، لكن لسوء الحظ فإنه لم يعد قادرا على اللعب مرة أخرى في إيطاليا، لأنه لن يذهب للعب في فريق غير روما".

وردا على سؤال حول إمكانية استقطاب المدرب زيمان لتوتي ليلعب مع فريق بيسكارا في الموسم المقبل في دوري الدرجة الثانية، قال المدرب: "لا، إنه يستحق أفضل من ذلك".

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أبو تريكة يسخر من صفقة برشلونة الجديدة
التالى الأردن..آخر منتخب عربي يودع بطولة آسيا لكرة السلة

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة