5 أسباب تدفع ريال مدريد للانقلاب على رونالدو

5 أسباب تدفع ريال مدريد للانقلاب على رونالدو
5 أسباب تدفع ريال مدريد للانقلاب على رونالدو


تزايدت الأنباء التي تتوقع رحيل النجم البرتغالي، ، مهاجم  الإسباني، عن الفريق بنهاية الموسم الجاري، وهو ما يعود لعدة عوامل، تسببت في سوء العلاقة بين  وإدارة الفريق، وهو ما قد ينهي مسيرة اللاعب مع "الميرينغي" بشكل غير متوقع.

وبالنظر إلى الوضع الحالي الذي يمر به الفريق، فقد تكون لدى الإدارة عدة دوافع لاتخاذ القرار بالموافقة على رحيل اللاعب بنهاية الموسم الجاري في حالة ورود عرض مميز لضمه، في ظل وجود رغبة من مانشستر يونايتد الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي بضمه.

تراجع المستوى
شهد مستوى النجم البرتغالي تراجعا ملحوظا في الفترة الأخيرة، ولم تتعد أهدافه حاجز الأربعة أهداف في 14 مباراة، فشل في المساهمة في إنقاذ فريقه والخروج فائزا في عدد من المباريات الصعبة، بالرغم من البداية المبهرة للموسم، والفوز على ومانشستر يونايتد في كأسي السوبر المحلي والأوروبي على الترتيب. وغاب عنصر الحسم عن في ظل تواجد رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة وهو ما أفقد الفريق الكثير من النقاط في النصف الأول من الموسم.

الرغبة في دعم الهجوم
واستنادا إلى النقطة الأولى، فقد حاول الفريق على مدار الفترة الماضية دعم الفريق بمهاجم مميز من أجل تجنب حدوث أي تراجع في المستوى، بعد رحيل الإسباني ألفارو موراتا إلى تشلسي الإنكليزي، ولكن المحاولات باءت بالفشل، بسبب رفض عدد من النجوم الانتقال إلى الريال في ظل وجود ثلاثي الهجوم، بنزيمة ورونالدو الويلزي غاريث بيل، وهو ما أضيف إليه معارضة رونالدو لانضمام اللاعب الفرنسي الشاب، كيليان مبابي، وتهديده بالرحيل في حالة إتمام الصفقة.

المطالب المادية
وبالرغم من الأموال التي يدرها رونالدو على النادي من العقود الإعلانية، إلا أن هذا الأمر لم يكن كافيا من أجل الموافقة على زيادة راتبه ليكون مقاربا مما يتقاضاه الأرجنتيني ليونيل والبرازيلي دا سيلفا، ومع ضغط النجم البرتغالي من أجل رفع راتبه في الفترة المقبلة وقبل انطلاق منافسات 2018 بروسيا، قد يكون الحل الأمثل هو الموافقة على رحيله تجنبا لمزيد من المشاكل مع بداية الموسم الجديد.

أزماته مع النجوم
تحدثت وسائل الإعلام في الفترة الماضية عن وجود مشاكل بين رونالدو وعدد من نجوم الفريق، وعلى رأسهم الثنائي الإسباني ماركو أسينسيو وإيسكو، وأن الأخير قد غاب عن مباراة الكلاسيكو بطلب من صاروخ ماديرا لزيدان، وهذا الأمر تسبب في انتشار أجواء سلبية في أروقة سانتياغو برنابيو، وفقدانه لكثير من الدعم كقائد للفريق، وقد يكون حل هذه المشاكل هو إبعاد سببها الرئيسي.

دعم خزينة النادي لصفقات قادمة
سيدعم رحيل رونالدو خزينة النادي بمبلغ كبير، قد يساعد في التعاقد مع عدد من أبرز نجوم الساحرة المستديرة في مختلف الصفوف، دون الدخول في مشاكل مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في حالة حدوث أي خرق لقواعد اللعب المالي النظيف، ومع رغبة الفريق الملكي في التعاقد مع نجوم بحجم إدين هازارد وماورو إيكاردي، سيكون الحل الوحيد هو تخليه عن أحد أهم نجومه، وإن وقع الاختيار على رونالدو، فقد يصب الأمر في مصلحة الجميع.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى