عمالقة التنس وشبح الإصابات...فرصة الشباب الذهبية

عمالقة التنس وشبح الإصابات...فرصة الشباب الذهبية
عمالقة التنس وشبح الإصابات...فرصة الشباب الذهبية

تعرض عمالقة التنس لإصابات مؤخراً، فمنهم من أجرى عملية جراحية، ومنهم من يجلس بعيداً عن الملاعب من أجل الراحة والعودة بقوة مجدداً. وتضم قائمة المصابين الذين لن يشاركوا في بطولة أستراليا المفتوحة أول بطولة كبيرة للموسم الجديد أسماء كبيرة.

وبسبب إصابة  يحتلون مراكز متقدمة في التصنيف العالمي للتنس، تبدو الفرصة مؤاتية أمام النجوم الشابة بغية التقدم وخطف الأضواء في ظل غياب النجوم. من ديوكوفيتش إلى نادال أسماء لن تخوض تجربة أستراليا المفتوحة في بداية موسم 2018.

الإصابات تفتك بالنجوم
أعلن كل من اللاعب البريطاني آندي موراي والياباني كي نيشيكوري والأميركية سيرينا ويليامز عدم مشاركتهم في بطولة أستراليا المفتوحة بسبب تعرضهما للإصابة، وهو الأمر الذي يعاني منه عدد من عمالقة هذه الرياضة، والذين قد يغيبون أيضاً عن بطولة أستراليا في حال استمرار المعاناة من الإصابة.

بدايةً من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الغائب منذ بطولة ويمبلدون في شهر تموز/يوليو الفائت بسبب إصابة في معصمه الأيمن، والذي يعتزم المشاركة في بعض المباريات التحضيرية لكي يثبت للجميع أنه جاهز للمنافسة، لكن مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة يحوم حولها الشك.

وبالنسبة للنجم الإسباني رافاييل نادال متصدر التصنيف، فهو تعرض لإصابة في ركبته، الإصابة التي أبعدته عن بطولة بريسبان التحضيرية، لكنه وصل إلى مدينة ميلبورن الأسترالية وقد يتمكن من المشاركة في بطولة أستراليا.

في وقت يعود النجم السويسري ستان فافرينكا من عمليتين جراحيتين، وابتعد عن بطولة أبوظبي الأخيرة، وسيحاول اللحاق ببطولة أستراليا المفتوحة، خصوصاً أنه أعلن جهوزيته لهذه البطولة في تصريحات قبل ساعات من الآن. أما ميلوش راونيتش فعانى من مشاكل في يده وابتعد عن الملاعب منذ شهر أوكتوبر/تشرين الأول من عام 2017، شارك في بطولة بريسبان الأخيرة لكن ببطاقة دعوة.

وعند النساء تأكد غياب البريطانية جوهانا كونتا التي تعرضت لإصابة في الورك الأيمن، وكذلك الفرنسية كارولين غارسيا التي تعرضت لإصابة قوية في ظهرها في افتتاح بطولة "بريسبان"، وتشير التقارير الصحافية إلى أنها غير قادرة على الحركة.

فرصة الشباب الذهبية
في ظل التهديدات التي قد تُبعد النجوم عن بطولة أستراليا مثل سيرينا ويليامز (مصنفة 23)، آندي موراي (19)، رافاييل نادال (1)، ستان فافرينكا (9)، ميلوش راونيتش (23)، نيك كيرغيوس (17)، جاك سوك (8)، دومينيك ثييم (5)، جو ويلفريد تسونغا (15)، كارولين غارسيا (8) وجوهانا كونتا (9).

وقد تفسح هذه الغيابات أمام النجوم الشابة بالدخول على خط المنافسة على لقب بطولة أستراليا المفتوحة، مثل البلغاري كريغور ديميتروف (26 سنة) المصنف ثالثا، والألماني أليكساندر زفيريف (20 سنة) المصنف رابعا، والكرواتي مارين سيليتش (29 سنة) المصنف سابعا، والبلجيكي ديفيد غوفين (27 سنة) المصنف سابعا.

هذه الأسماء قادرة على تغيير مساء البطولة والمنافسة على لقب بطولة أستراليا المفتوحة، خصوصاً في حال تأكد غياب عدد من النجوم الكبيرة التي لطالما كانت في مقدمة المنافسين، لكن الإصابة قد تفسح المجال أمام الشباب في عام 2018 من أجل الظهور المُميز.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى