تاريخ الأبطال...يوم هزم تشارلتون الأسطورة أوزيبيو وأفرح بلاتيني يوفنتوس

تاريخ الأبطال...يوم هزم تشارلتون الأسطورة أوزيبيو وأفرح بلاتيني يوفنتوس
تاريخ الأبطال...يوم هزم تشارلتون الأسطورة أوزيبيو وأفرح بلاتيني يوفنتوس

تاريخ الأبطال...يوم هزم السير تشارلتون الأسطورة أوزيبيو وأفرح بلاتيني يوفنتوس

بين ريال مدريد ويوفنتوس في نهائي دوري أبطال ، هناك كثير من الكلام الذي قيل وسيقال، بعضهم سيتحدث عن حظوظ لاعبي المدرب، زين الدين زيدان، وآخرون سيعلقون على قوة تشكيلة ماسيمليانو أليغري، لكن قبل هذه القمة سنعود سنوات إلى الوراء، لنضيء على ثلاثة نهائيات حصلت في مثل هذا اليوم 29 مايو/ أيار.

اليونايتد بقيادة تشارلتون
في موسم 1967-1968 وصل نادي مانشستر يونايتد بقيادة النجم الكبير بوبي تشارلتون لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وكان خصمه آنذاك فريق بنفيكا الذي كان على رأسه النجم الأسمر أوزيبيو، وكان الطرفان يضمان في صفوفهما العديد من اللاعبين المميزين على غرار جورج بيست وجون كيد في الجانب الإنكليزي وماريو كولونا وأنطونيو سيمويس في الجانب البرتغالي.

وعلى ملعب "ويمبلي" في العاصمة البريطانية لندن وبحضور 92,225 ألف متفرج أطلق الحكم الإيطالي كونشيتو لو بيلو صافرة البداية، إلا أن الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي صفر- صفر، قبل أن يفتتح تشارلتون باب التسجيل في الدقيقة 53 ليعادل بعدها خايمي غراشا الكفة في الدقيقة 79، إلا أن بست وكيد سجلا هدفين في الدقيقة 92 و94، ليعود تشارلتون ويحرز الهدف الرابع في الدقيقة 99.

بلاتيني يفرح تورينو
في مثل هذا اليوم من موسم 1984-1985 أفرح النجم الفرنسي ميشيل بلاتيني آلاف مشجعي يوفنتوس حول العالم حين أهداهم اللقب الأول في تاريخهم على حساب نادي ليفربول الذي كان يضم في ذلك الوقت مجموعة من اللاعبين المميزين على غرار القائد فيل نيل وأيان راش وكيني داغليش وأسماء أخرى تحت قيادة المدرب الإنكليزي جو فاغان.

يومها كان فريق السيدة العجوز قد وصل إلى النهائي في أكثر من مناسبة وفشل في تحقيق اللقب، إلا أنه في ذلك الوقت كان يضم في صفوفه مجموعة مميزة من اللاعبين أمثال القائد غايتانو تشيريا وماركو تارديلي وباولو روسي إضافة للبولندي زبيغنيو بونيك، وجرى حينها اللقاء الختامي على ملعب "هيسيل" بحضور 59 ألف متفرج، فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف قبل أن ينجح بلاتيني في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 58 من علامة الجزاء.

النجم الأحمر
يمتلك نادي النجم الأحمر بلغراد تاريخاً عريقاً على الصعيد المحلي في صربيا وكذلك في أوروبا، وهو الذي نجح في مقارعة كبار الأندية في بعض الفترات حين وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 1990-1991 يوم أطاح بأكثر من فريق أبرزهم بايرن ميونخ في المربع الذهبي ليواجه خصماً لم يكن سهلاً أبداً في تلك الفترة نادي مارسيليا.

كان الفريق الفرنسي يمتلك لاعبين على أعلى مستوى مثل القائد جان بيير بابان وعبيدي بيليه وكريس وادلي، فيما كان يضم نادي بلغراد مجموعة من اللاعبين الصرب، على رأسهم ديان سافيتشيفيتش الذي لعب بعدها في نادي ميلان الإيطالي، وجرى اللقاء الختامي آنذاك على ملعب "سان نيكولا" في باريس بحضور 51,587 ألف متفرج، فانتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي ليفوز النجم الأحمر بعد ذلك بركلات الجزاء 5-3.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نجما "الملكي" سابقاً على رادار برشلونة لتعويض رحيل نيمار

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة